سياسة وبرلمان

تعديل سيستم شركات النقل الذكي لمنع تكرار حادث حبيبة الشماع

كتبت أميرة السمان

قال النائب طه الناظر، عضو مجلس النواب، إنه سيتم تعديل سيستم شركات النقل الذكي لمنع تكرار الحوادث كما حدث في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع، لافتا إلى أن لجنة الاتصالات بمجلس النواب بدأت في التحرك من أجل التعديل الخاص بالخدمة.

وأضاف الناظر، أن التعديل يمثل خطوة مبدئية، مشيرا إلى إضافة زر الاستغاثة أو طلب المساعدة داخل الابلكيشن SOS، لضمان التدخل السريع على أن يتم تفعيله علي السيستم الخاص بمنظومة النقل الذكي، فضلا عن إضافة برنامج لمراقبة الرحلة بأكملها.

كما أكد عضو مجلس النواب، أنه تم مناقشة التعديل بلجنة الاتصالات، وإخطار الشركات بالتعديل الجديد، مبينا أنه سيتم مراقبة كاملة على الرحلة من البداية والنهاية، وأيضا كذلك توفير الأمان للسائق والحاجز بين العميل والسائق.

ونوه النائب البرلماني، بأن تعديل السيستم الخاص بالركوب بما يضمن للراكب الاستغاثة خلال الرحلة بهدف تحقيق أعلى درجات الأمان في الرحلة، وسيتم إخطار المتعاملين مع هذه الشركات بالإجراءات الجديدة، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية فاتن عبدالمعبود، وأحمد دياب، عبر برنامج صباح البلد، المذاع على قناة صدى البلد، صباح اليوم الخميس.

وفي سياق متصل شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ووزارة النقل، ممثلة في جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي، فى مجالات النقل البرى بالمدن الجديدة، وقام بالتوقيع كل من، المهندس أمين غنيم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع الشئون العقارية والتجارية، والمهندس السيد محمد متولى، الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن توقيع هذا البروتوكول، هو تاريخ فارق فى المدن الجديدة، التى يصلها شريان جديد عن طريق وسائل النقل الجماعى، فالنقل الجماعى وشبكة الطرق تمثلان البنية الأساسية للعمران الحضرى، موضحاً أهمية ربط المدن الجديدة ببعضها، وربطها بالعمران القائم، من أجل تحقيق أهداف التنمية المرجوة من إنشاء تلك المدن، وتمكينها من أداء دورها في دعم العمران القائم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى