الموقعتحقيقات وتقارير

تصريحات وزير المالية بشأن «الدين العام» تُثير الجدل.. واقتصاديون: «لازم تقل شوية»

خبير اقتصادي: لم أستوعب تصريحات محمد معيط.. وقرأتها عدة مرات

عبد النبي عبد المطلب: موازنة العام القادم تتأثر بتعقيدات الحرب الروسية- الأوكرانية

تقرير- روان لاشين

لاقت تصريحات وزير المالية الدكتور محمد معيط، بشأن الموازنة العامة للدولة وتسديد الديون والمعاشات العديد من الاستفهامات والإشارات غير المفهومة لدى بعض خبراء الاقتصاد، في الوقت الذي طالبه البعض بضرورة التقليل من تصريحاته خلال الفترة المقبلة.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالنبي عبد المطلب، بشأن تصريحات وزير المالية الأخيرة، إنه قرأ التصريحات عدة مرات ولم يستوعب ما كان يقصده وزير المالية، واصفا التصريحات بأنها «غير مفهومة».

وتساءل عبدالمطلب، في تصريحات خاصة لموقع «الموقع»: «هل يقصد وزير المالية أن صندوق التأمينات والمعاشات سيكون خارج الموازنة العامة ويتحمل جزءا من سداد المستحق للمعاشات.. وهل يقصد أن هناك صناديق للمعاشات والتأمينات جمعت رأس مالها ومواردها بالاشتراك بين القطاعين الخاص والعام لتقديم جزء أكبر للمعاشات.. أنا لا أستوعب».

نرشح لك: محلل مالي لـ«الموقع»: سندات التوريق أحد مصادر التمويل غير المباشرة.. وذات منفعة متبادلة

وأضاف عبد المطلب، أن تأثير الأزمة المالية الجارية بسبب الحرب الروسية- الأوكرانية على الموازنة العامة لن يظهر بشكلٍ كامل إلا في نهاية شهر يوليو من العام القادم 2023.

وعلق أستاذ التمويل والخبير الاقتصادي الدكتور، مدحت نافع، على تصريحات وزير المالية بشأن أن الموازنة العامة لمصر لا تتحمل سداد كامل الدين العام، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلًا: «الحقيقة لازم تصريحات وزير المالية تقل شوية».

وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، قد أكد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حقائق وأسرار»، أن معدلات الزيادة في المعاشات ستصل تريليون جنيه في عام 2026، مشيرا إلى أن الحكومة تعمل على زيادة المعاشات، وأن هناك 558 مليار جنيه تم تسليمها لصندوق المعاشات.

وتابع وزير المالية أن أرقام الناتج المحلي لا تصدرها وزارة المالية، لكن تصدرها وزارة التخطيط، مشيرًا إلى أن الموازنة العامة للدولة لا تتحمل سداد كامل الدين العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad