أحزاب وبرلمانالموقع

“تستخدم في الطعام وصناعة الصابون”.. طلب إحاطة لوزيرة الصحة بشأن خطر الزيوت المستعملة

كتبت_فاطمة عاهد

قدم وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية، النائب أيمن أبوالعلا، طلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، بشأن تجارة زيوت الطعام المستعملة، وما تمثله إعادة بيعها مرة أخرى للمطاعم من مخاطر مع مزاعم تنقيته من الشوائب لاستخدامه في الوقود الحيوي والصابون.

الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان تعلن متابعة انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين

وأضاف النائب أن مواقع التواصل الاجتماعي تشهد تحركات متواصلة لشراء زيوت الطعام المستعملة في الفترات الأخيرة، بحجة تنقيتها وإعادة استخدامها في صناعة الصابون والجلسرين أو بيعها لمصانع الوقود الحيوي للحفاظ على البيئة، وأن المخاوف قد تزايدت عقب ضبطيات وزارة الداخلية لكميات ضخمة من زيوت الطعام مجهولة المصدر موزعة على المطاعم لاستخدامها في تصنيع الأغذية المخالفة للقانون.

“قد يرى الكثير أنه هناك مبررات لإعادة التدوير للزيوت ولكن انعدام الضمير يزيد من مخاوف تسريب الزيت المعاد للأغراض المنزلية مرة أخرى من خلال ورش بير السلم”، هكذا برر النائب سبب طلب الإحاطة، وأضاف أن الجهات التي تقوم بتعبئته مرة أخرى بعد تدويره داخل عبوات جديدة للمستهلك، رغم أن زيت الطعام المستعمل يحمل مواد كيميائية ومن المعروف إنه يؤدي إلى تدهن الكبد، وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم، وخلل في الجهاز المناعي، وتظهر أعراض ذلك في سقوط وتلون بشرة الوجه والكتفين وإنهاك شديد في الجسد نتيجة تحميله بالسموم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad