الموقعتحقيقات وتقارير

تحرض على الشذوذ.. «تالا صفوان» تشغل غضب المتابعين.. ماقصتها؟..«الموقع» يكشف التفاصيل

أثارت اليوتيوبر “تالا صفوان” حالة من الجدل خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي ،بعد القبض عليها من قبل الشرطة السعودية على خلفية اتهامها بالشذوذ الجنسي والتحريض على الأفعال المنافية للآداب من خلال نشرها محتوى مسيء عبر قنواتها على “تيك توك”، و”يوتيوب”، وغيرهما، وتصدرت “صفوان” مؤشرات البحث على جوجل وسط غضب من رواد السوشيال ميديا من تصرفات “تالا”.

وفى التقرير التالى يرصد “الموقع ” من هى اليونيوبر “تالا صفوان” وقصة الترويج للمثلية الجنسية التى أثارت ضجة كبيرة خلال الساعات الماضية

“تالا صفوان” هي فتاة مصرية الجنسية، وتعيش بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية، حيثُ ألقت الشرطة السعودية القبض عليها، عقب ساعات من نشرها لفيديو مسيء عبر قناتها على “التيك توك”، أثار جدلاً كبيرًا بين رواد التواصل الاجتماعي بالسعودية.

وظهرت تالا في بث مباشر عبر قناتها الرسمية على موقع “التيك توك”، مع فتاة أخرى سعودية الجنسية، وأشارت الأولى خلالها إلى إيحاءات جنسية صريحة، مروّجة للشذوذ الجنسي (المثلية الجنسية).

وفي البث حاولت “تالا” استدراج الفتاة لزيارتها ليلاً، وهو ما قوبل بالرفض من الأخرى، مرددة بأسلوبها المروج للمثلية الجنسية.

انتشر هذا المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي وتداوله عدد كبير من رواد السوشيال ميديا، حاصدًا ملايين المشاهدات، متهمين “تالا” بالشذوذ الجنسي، وترويجها للمثلية الجنسية.

وشن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية هجومًا كبيرًا على “تالا صفوان”، بسبب محتواها الـ”مسيء” التي تبثّه عبر قنواتها على الانترنت، على خلفية مقطع فيديو نُشر لها خلال حوار مع صديقتها السعودية بطريقة البث المُباشر على “تيك توك”.

بينما خرجت تالا صفوان في فيديو آخر، عقب اتهامها بالشذوذ الجنسي، لتدافع عن نفسها، قائلة: “خلص البث على الخير، لكن في واحدة، الله لا يوفقها، ولا يحللها، قسمًا بآيات الله، لو كان بينها وبين الجنة مسامحتي، ما بسامحها”.وأضافت تالا عبر “لايف” على موقع “التيك توك”: “قصت جزء من البث، طلع المقطع بمنظر سيء، وطلعني أنا بمنظر سيء مستحيل اطلع فيه، طلعتني كأني شاذة جنسية، استغفر الله”، متابعة: المشكلة إن المقطع جاب 600 ألف مشاهدة، 30 ألف لايك، وكل الكومنتات مستغربين، كيف هذا الكلام يطلع من تالا؟.

واختتمت ردَّها على محتواها الذي اتُهمها بالشذوذ الجنسي، قائلة: “المقطع واضح أنه مقصود، كيف تصدقون أي شيء، طب استنى تبرير الشخص، قسمًا بآيات الله إني كنت ناوية ارفع عليها قضية، لكن اكتشفت أنها من الأردن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad