فن وثقافة

تامر عاشور : لا أحب الكآبة لكن لا أريد تغيير انطباع الجمهور عني

حل الفنان تامر عاشور، ضيفاً على إيناس سلامة الشواف، ببرنامج “لأول مرة”، على راديو إينرجي 92.1، وقال عاشور في تصريحاته:

لا أضع خطط طويلة بسبب أن ظروف السوق تختلف، وطريقة العمل تختلف كل فترة، لذلك أحب أن يكون هناك ترتيبات على مدى القريب.

لا أؤمن أن بداية الاشياء هي التي تستمر، من المؤكد إنها تختلف.

أؤمن دائماً بإن الإنطباع الأول يدوم لفترة قصيرة وليست طويلة.

الجمهور لديه انطباع أنني أحب الأغاني الحزينة وأقدمها دوماً ولكن أنا في الحقيقة غير ذلك وأعترف أنني لا أرغب في تغيير انطباع الجمهور عني، من حيث الموسيقى والأغاني التي سأقدمها.

الحب الأول وهم لأن كل مرحلة لها تفاصيلها وكل فترة لها ظروفها الخاصة، ولكن أول حاجة لها طعم مختلف.
هناك الكثير من البدايات المفرحة ويتم بذل مجهود بها من أجل أن تستمر هذه لبداية بنفس الحماس.

والدتي هي أول شخص أقوم بالتواصل معه في حالة حدوث أمر مفرح.

أول لوكشين تصوير كانت أغنية “كلموها عني” وكانت في قصر السكاكين في العباسية.
أول مشهد تصوير كان لأغنية “كلموها عني” في نفس المكان.

أول عمل استقبل الجمهور أن هذه هي بدايتي الفنية كانت مجموعة من الأغاني التي تم طرحها على الأنترنت.
أجد أن ألبوم “حد بيحب” هو البداية الحقيقية لي، لأن الأغاني السابقة لم يكن لها خطة تسويق جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad