اقتصادسيارات

بورشه: خلال عامين أرباح السيارات الكهربائية تتفوق على التقليدية

تمر صناعة السيارات حاليًا ، بفترة من التحولات الجذرية والتي لن تنتهي في وقت قريب، حيث يقوم العديد من أصحاب السيارات بإعادة التفكير في استراتيجياتهم ويستثمرون مليارات الدولارات في البنية التحتية والمنصات الهندسية لتقنيات السيارات الكهربائية، ولكن معظم مصنعي السيارات لم يصلوا بعد إلى هوامش ربح مرضية في قطاع السيارات الكهربائية.

ومع ذلك ، يعتقد أحد لاعبي السيارات الكهربائية الرائدين في الصناعة، أن الشركات بالفعل على وشك جني أرباح حقيقة من القطاع الحديث.

تحدث كبير المسؤولين الماليين في بورشه “لوتز ميشكي” خلال يوم أسواق رأس المال في بورشه قائلا : إن الشركة التي تتخذ من شتوتغارت مقرا لها تتوقع تحقيق التكافؤ بين هوامش ربح السيارات الكهربائية مع السيارات التي تعمل بمحركات احتراق داخلي ICE في غضون عامين تقريبًا من الآن، وأنه خلال الـ 5 سنوات القادمة تقريبًا ، تتوقع الشركة زيادة هوامش أرباح سيارات الـ EV حيث تزداد ثقة وقابلية العملاء لدفع المزيد من التكاليف في مقابل التقنيات الجديدة.

وتشير توقعات العلامة التجارية العالمية بورشه الإيطالية، إلى أن ما يقرب من نصف قطاع السيارات الفاخرة سوف ينتمى إلى السيارات الكهربائية بحلول نهاية العقد. تهدف “بورشه” من خلال خططها المستقبلية إلى أن تكون في صدارة المنافسة وأن تكون مبيعاتها الكهربائية ما يقرب من 80% بالكامل بحلول عام 2031.

وقال أوليفر بلوم الرئيس التنفيذي لشركة بورشه: “هدفنا هو توسيع القطاعات ذات الهوامش الربحية الأعلى بشكل انتقائي وإعادة تسعر المركبات الكهربائية”، مضيفًا أن الشركة تستهدف تحقيق عائد على المبيعات يزيد عن 20 % مقارنة بنسبة 16 % للعام الماضي. ومع ذلك ، لا يزال طراز بورشه 911 الذي يعمل بالوقود الاحتراق هو أكثر طرازات بورشه ربحية ، متفوقًا على سيارة تايكان الكهربائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad