الموقعخارجي

بلينكن: نعارض أي مسعى لتغيير الوضع الراهن في تايوان

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الخميس، لنظرائه في منطقة جنوب شرق آسيا، أن الولايات المتحدة تعارض أي جهود أحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن في تايوان، خاصة بالقوة، ولم تتغير سياستها بشأن تايوان.

وأضاف خلال اجتماع في كمبوديا أن الاستقرار عبر مضيق تايوان يصب في مصلحة المنطقة بأسرها، مضيفًا أن واشنطن حريصة على سماع أفكار من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) حول كيفية تعاونها مع مجموعة الحوار الأمني الرباعي، التي تضم الولايات المتحدة والهند وأستراليا واليابان.

في الأثناء، أطلق الجيش الصيني، الخميس، مقذوفات لم يحدد نوعها بعيد بدء أهم مناورات عسكرية في تاريخه حول تايوان ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

وعلى الرغم من التحذيرات الحازمة من جانب بكين التي تعتبر تايوان جزءًا من أراضيها، زارت رئيسة مجلس النواب الأميركي التي تنتقد الصين بشدة، الجزيرة الثلاثاء والأربعاء.

وتعتبر بكين مبادرة بيلوسي، أعلى مسؤول أمريكي منتخب يزور تايبيه منذ 25 عامًا، استفزازًا ونكوصًا عن الوعود التي قطعتها الولايات المتحدة للصين.

وردًا على ذلك، أطلق الجيش الصيني سلسلة من التدريبات العسكرية في ست مناطق بحرية حول تايوان، على طول طرق التجارة المزدحمة ولا تبعد في بعض أجزائها أكثر من عشرين كيلومترا عن شواطئ تايوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad