اقتصادبنوك وشركات

بلومبرج: أدوية إنقاص الوزن 15% فعّالة.. لكن الحصول عليها صعب

رفعت شركة الأدوية نوفو نورديسك تقديراتها المالية السنوية مرتين، خلال الأشهر الماضية، نتيجة عوامل عدة، من بينها الطلب الأولي المرتفع على عقارها الجديد “ويغوفي” (Wegovy) الذي يعدّ الجيل الجديد من حقن معالجة السمنة الأسبوعية، والذي حصل مؤخراً على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

أظهرت التجارب السريرية أن استخدام هذا الدواء يسهم في خسارة المرضى ما معدله 15% من وزنهم.
وتقول الشركة إن الهدف طويل المدى هو صنع دواء يعطي نتائج مشابهة للخيار الجراحي الذي يؤدي في العادة إلى إنقاص حوالي 30% من الوزن.

وبحسب بلومبرج في التقرير فإن: السمنة مرض، هوذا ما أعلنته الجمعية الطبية الأمريكية قبل نحو عقد من الزمن، وما أكده الخبراء الذين اجتمعوا تحت مظلة معاهد الصحة الوطنية، حين كان بيل كلينتون، رئيس الولايات المتحدة.

يتابع التقرير: مع ذلك، لا بأس في تكرار هذه المعلومة، لأن كثيرين لا يزالون ينظرون إلى السمنة على أنها خيار.

يضيف التقرير: من حمية “باليو” (paleo) الغذائية إلى تمارين الـ”بيلاتيس” (Pilates)، تركز برامج الرشاقة الفورية على الإرادة وافتراض أن خسارة الوزن مرتبطة بالكامل بالنظام الغذائي والتمارين الرياضية.

يشير التقرير: صحيح أن جزءاً من فقدان الوزن يرتبط بالسلوكيات، إلا أن الباحثين يرون أن العوامل الوراثية والبيئية قد تجعل من الصعب جداً، لا بل من المستحيل على بعض الأشخاص، أن ينقصوا وزنهم من دون مساعدة خارجية.

اليوم، هذه المساعدة الخارجية غالباً ما تعني الخضوع لعملية جراحية. لكن هناك خياراً آخر أقل انتشاراً، لا يسلط عليه ما يكفي من الضوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad