الموقعتحقيقات وتقارير

بلد النوات.. الإسكندرية في قبضة «رصاص» الشتاء

كتبت – حنان حمدتو

تعرضت محافظة الإسكندرية وأجزاء متفرقة من الساحل الشمالي إلى هطول أمطار غزيرة، لليوم الثالث على التوالي، بالتزامن مع ثالث أيام نوة الفيضة الكبرى التي تتعرض لها المحافظة منذ صباح الخميس .

اشتهرت عروس البحر المتوسط بالنوات الغزيرة التي تضربها على مدار كل عام ، نظرا لاعتبارها إحدى المحافظات الساحلية .

نرشح لك : درجة الحرارة الآن تتصدر جوجل والسبب…دمياط

وتلك النوات أشهرها كالتالي ..
-الصليبية
تبدأ نوة رياح الصليبية في النصف الأخير من شهر أكتوبر وتستمر لمدة 3 أيام، وتهب على المحافظة خلالها رياح غربية، وغالبا ما تكون بدون أمطار إلا أن المحافظة قد شهدت خلالها عام 2015 هطول الأمطار الغزيرة، التي تسببت فى غرقها وشلل مروري.

-غسيل البلح
تصيب المحافظة فى نهاية شهر سبتمبر لتذكرنا باقتراب فصل الشتاء وتستمر لمدة 3 أيام وتهب على الإسكندرية خلالها رياح غربية، وغالبا تكون بدون أمطار إلا أن السنوات الأخيرة قد شهدت المحافظة هطول الأمطار خلالها وهو ما يسمى بنوة غسيل البلح لأنها تأتى بالتزامن مع موسم طرح البلح على النخيل.

-النقطة
وتهب على المحافظة فى منتصف شهر يونيو وتستمر لمدة يومين وتهب خلالها رياح شرقية ساخنة.
-الخماسين

تهب على الإسكندرية فى الاسبوع الاخير من شهر أبريل وتستمر لمدة يومين وهى تتميز بأنها ساخنة حيث تهب على الإسكندرية رياح شرقية ساخنة، وفى بعض الأحيان محملة بالأتربة .

-المكنسة
يبدأ موسم النوات بها عقب انتهاء فصل الخريف، تهب فى منتصف نوفمبر، وتستمر 4 أيام ، تعود تسميتها بالمكنسة إلى شدة الرياح تهب شمالية غربية تكنس البحر نسبة إلى التيارات البحرية الشديدة التي يشهدها البحر أثناء تلك النوة.
– قاسم

هي من أخطر النوات وتأتى فى الأسبوع الأول من شهر ديسمبر وتستمر لمدة 5 أيام وتهب على المحافظة فى صورة رياح جنوبية غربية وعواصف شديدة، سبب التسمية نسبة إلى أحد أبناء الصيادين ويدعى قاسم والذى تعرض للغرق فى تلك النوة مما أدى إلى إطلاق إسمه عليها .

– الفيضة الكبرى
تبدأ على الإسكندرية فى النصف الأول من شهر يناير، وتستمر الفيضة الكبرى لمدة 6 أيام وتهب خلالها رياح جنوبية غربية شديدة الأمطار ، سميت بهذا الاسم لأنها تجعل البحر يفيض ويزداد ارتفاع الامواج بشدة مما يصعب خلالها ممارسة مهنة الصيد .

– الفيضة الصغرى
تبدأ نوة الفيضة الصغرى على الإسكندرية فى النصف الأخير من شهر ديسمبر وتستمر لمدة 5 أيام، وتهب خلالها رياح شمالية غربية، تصحبها الأمطار ، سبب تسميتها لأن البحر يفيض خلالها ويزداد ارتفاع الأمواج مما يحول دون ممارسة مهنة الصيد خلالها لخطورة الأمواج على استقرار مراكب الصيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad