الموقعتحقيقات وتقارير

بعد نشر “الموقع” تفاصيل زواج “بارت تايم”.. الإفتاء تحسم الجدل على المبادرة

كتبت- دعاء رسلان

ردًا على تساؤلات المواطنين حول زواج “بارت تايم”، حسمت دار الإفتاء المصرية الأمر بالرفض، مطالبة المواطنين بعدم الانسياق وراء الأسماء الجديدة لعقود الزواج.

وأوضحت الإفتاء أن المسميات الجديدة للزواج هدفها حب الظهور والشهوة وزعزعة القيم، وإثارة البلبلة في المجتمع.

وأكدت دار الإفتاء أن الزواج “البارت تايم” لا يجوز، لاشتراطهم بوقت معين، وهو ما يؤدي لبطلان العقد، مشددة على أن الزواج الشرعي، لابد أن يكون قائم على الدوام والاستمرار وعدم الالتزام بزمن معين، وإلا كان زواجًا مُحرما ولا يترتب عليه آثار الزواج الشرعية.

وفي وقت سابق، صرح المحامي أحمد مهران، صاحب تجربة زواج “البارت تايم” لـ”الموقع” عن تفاصيل مبادرته في زواج “بارت تايم”، مبينًا أن الهدف منه مساعدة الأشخاص، الذين لديهم ظروف معينة، لا تسمح للزوج أو الزوجة أو الاثنين معا بتوافر منزل للزوجية يقيمان فيه بشكل دائم.

وأضاف “مهران” أن زواج “بارت تايم” يعمل على تخفيض معدلات الطلاق في المجتمع، ولكن يكون على الزوجة التنازل عن أن حقها في المبيت، وهو الشرط الأساسي في عقد الزواج، مبينُا أنه شرط صحيح في الاتفاق عليه ولا يؤثر على صحة الزواج، كما أنه لا مانع من إنجاب الأطفال في هذه الزيجة مستقبلا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad