خارجي

بعد مقتل الظواهري.. طالبان: لم يكن لدينا معلومة بمكانه

كتب _ أحمد عبد العليم

قالت حركة طالبان، اليوم الخميس، إنها لم تكن علي علم بمكان وجود زعيم القاعدة، أيمن الظواهري، الذي قتل بغارة جوية أمريكية في العاصمة الأفغانية كابول.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس” قالت حركة طالبان في بيان، إن “قيادة إمارة أفغانستان الإسلامية أصدرت تعليماتها لأجهزة المخابرات بإجراء تحقيق شامل وجاد في الحادث”.

ودانت الحكومة الأفغانية الغارة الأمريكية واعتبرتها انتهاكا صريحا لسيادة البلاد وللقانون الدولي واتفاق الدوحة.

وبالأمس، كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية، في تقرير لها، تفاصيل وصول الاستخبارات الأمريكية إلى مكان إقامة “زعيم القاعدة” أيمن الظواهري، مشيرة إلى أن زوجته وابنته كانتا لهما الدور الفاعل في ذلك الأمر.

ووفقا لتقرير “التايمز”، الذي أعده 3 محررين فيها، ممن استندوا فيه إلى ما ذكره مسؤولون أمريكيون، من دون الكشف عن هوية أي منهم، فإن الاستخبارات الأمريكية كانت علي علم بأن أيمن الظواهري يقيم في كراتشي بـ باكستان.

وقال أحد المسؤولين الأمريكين: “كانت الحكومة الأمريكية على علم منذ سنوات بوجود شبكة تدعم الظواهري، واكتشفنا هذا العام أن عائلته، أي زوجته وابنته وأطفالها، انتقلوا إلى منزل آمن في كابول، حيث تم تعليمهم مكافحة التجسس التقليدي. فظلوا دائما داخل المبنى المكون من 3 طوابق، مع السماح للموثوق بهم فقط بالدخول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad