منوعات

بعد طلاقها.. «هالة صدقي»: «صفحة واتقفلت من 8 سنين ومش هتتفتح تاني»

كتب _ أحمد عبد العليم

ردت الفنانة هالة صدقي، على انفصالها رسميًا من زوجها سامح سامي زكريا والد أطفالها، بعد خلافات استمرت لسنوات طويلة، وصلت إلى رفع العديد من القضايا ضده.

وكتبت هالة صدقي عبر حسابها الشخصي بـ فيسبوك: بشكر كل من قام بتهنئتي، وسعيدة جدًا بشعوركم، وأطلب من بعض المحطات التي رفض الظهور معها في استضافه الطرف الآخر، وإشاعة الكثير من الأكاذيب.. للمرة المليون سوف أقوم بإبلاغ النائب العام فورا، لأي محطة أو أي صحفي لترويج أو إذاعة أكاذيب، لمجرد التريند على حساب بيتي وحياتي، وإن الطرف الآخر مهاجر وليس له رجوع، فأنتم من سيتحمل النتيجه.. أرجوكم صفحة واتقفلت من 8 سنين، ومش هتتفتح تاني.

واستكملت: أرجو احترام خصوصياتي وقراراتي، والتي كنت حريصة على عدم نشرها، ولوجود بلبلة في الخبر.. كان هناك لقاء تليفزيوني مع الزميل عمر أديب وقناة العربية فقط لا غير، فأرجوكم هذا الخبر لا يهم الجمهور، وكفى تفاهات إعلامية، والدخول في الحياة الشخصية، ولأنكم فقراء إعلاميًا، وليس لديكم شئ مُفيد تقدموه، تهدروا أوقات المشاهدين في ده اتجوز وده طلق، واللعبة الرخيصة قولهم، ولكي حق الرد.

وأضافت هالة صدقي: بتضغطوا علشان أرد.. طبعًا علشان الترند يعلى.. حقيقي مواضيع سخيفه وتافهة، ونعم رفضت أي وسائل للصلح، ونعم صممت على الانفصال التام، لأني أنا والمقربين لي جدا يعلموا مدى حجم الصدمات التي لا يمكن التسامح فيها، ومن العيب إذاعتها لأن البيوت لها حُرمتها المفروض، ولن تعيد شيئا ولن تصلح واقعًا حدث، والدموع هي دموع التماسيح ليس إلا.. أنا سعيدة وسعيدة جدا، ومن حقي جدا أفرح، وكل يوم أتأكد إن قراري صح جدا.. ألف حمد وشكر لك يا رب، ومرة تانية بشكر حُبكم ودعمكم، وبشكر كل الإعلاميين المحترمين اللي أحترموا رفضي للظهور معهم والصحفيين اللي احترموا رفضي في أي مُقابلات معهم تخص الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad