الموقعتحقيقات وتقارير

بعد «شاورما الخنازير».. كارثة «RAC» بمصنعات اللحوم تهدد حياة المصريين.. أين توجد وأضرارها؟.. (ملف الموقع)

كتب – أسامة محمود

مازالت قضية مصنعات اللحوم المخلوطة بلحوم “خنازير وكلاب” والتى كشفها مجموعة من الباحثين في كلية الزراعة بجامعة القاهرة، خلال اليومين الماضيين تثير الجدل وتلقى اهتمام واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف البحث عن تقييم غش اللحوم في الأسواق، وذلك في الفترة من فبراير 2021 وحتى ديسمبر 2021.

وشمل البحث على فقرة توضح أن مصنعات اللحوم “اللانشون، الشاورما، البرجر” تحتوى على مادة تسمى “rac” تضاف إلى اللحوم المصنعة وهى مادة لا تستخدم إلا فى الحيوانات فقط ، ويكشف “الموقع “فى التقرير التالى ما هذه المادة وخطورتها على صحة الإنسان من خلال وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين الدكتورة شيرين على زكى .

وقالت الدكتورة شيرين على زكى وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين ورئيس لجنة سلامة الغذاء بالنقابة، إن مانشر خلال الساعات الماضية بمثابة كارثة ولكن الكوارث عندي لا تقف عند لحوم الحمير والكلاب المخلوطة باللحوم البقري ، لكن الكارثة الاكبر في هذا الخبر من وجهة نظري كخبيرة في التفتيش على اللحوم هو نقطتان : الأولى : إضافة لحوم الخنازير وهو شيئ يضرب عقيدتنا وطبيعة دولتنا في مقتل ، وهى جريمة تصل من وجهة نظري الى ضرورة إقامة الحد على مرتكبها وأعتقد أن الأزهر الشريف أولى بالحديث عن تلك الكارثة .

النقطة الثانية التي لم يفطن إليها أحد هو اختصار صغير تم كتابته على أنه من المضافات على عينة اللحوم قيد البحث، وهو الاختصار الكارثي هو الـ RAC الذي لا يعلمه أغلب الشعب ولا يعلم تأثيراته الكارثية على صحة شعب كامل، متابعة أن المادة التى ذكرت فى تقرير ودراسة الباحثين بكلية الزراعة جامعة القاهرة والذى أثبت أن بعض المنتجات مثل “البرجر والشاورما والهوت دوج واللانشون” التي أكلها المصريون في 2021 مخلوطة بلحوم من الخنازير والكلاب والحمير، شديدة الخطورة على صحة الإنسان.

وأكدت”زكى” فى بث مباشر على جروب “جات فى اللقمة” عبر موقع التواصل الاجتماعي، أن مصنعات اللحوم والمواد التى تضاف لها، من أخطر من ما يكون منها مادة النيترات والنيتريت والموجودة فى “البسطرمة”، وهى عندما تلامس النار يرفع التأثير بها وتتحول إلى مركب “النيتروزامين” وهو من مركبات مسببة لمرض السرطان وهذا الأمر موثق وحذرت منه منظمة الصحة العالمية.

وكشفت أن هناك رسالة دكتوراه مسجلة فى سبتمبر 2021 لأحد الأطباء البيطريين فى كلية الطب البيطرى بجامعة أسوان وصاحب الرسالة يعمل مدرس الرقابة الصحية على اللحوم فى كلية الطب البيطرى، أن العينات التى شملتها الرسالة والتى قامت على 3 محاور منها مطابقة مصنعات اللحوم للمواصفات القياسية المصرية من حيث البروتين والدهون، والتى أكدت أنها لا تتطابق المواصفات، الجزء الثانى احتواء مصنعات اللحوم فى العينات المسحوبة على الخلايا الممنوع تواجدها فى المنتجات مثل “خلايا العظام، خلايا الدم، خلايا الأمعاء، خلايا جلدية، غضاريف خلايا عصبية، وهى التى تؤدى إلى جنون البقر وهى أمور خطيرة جدا وهى بمثابة كارثة كبيرة، والمحور الثالث احتواء هذه المصنعات “برجر البقرى، كفتة، سجق “على أشياء أخرى وتحتوى على “لحوم حمير، خنزير، والجمال” بالإضافة إلى أن اللحوم المستوردة المجمدة تحتوى على الفصيلة الخيلية “لحوم الخيل”.

نرشح لك : الموت في ساندوتش تيك اوي.. «الموقع» يفتح ملف اللحوم المٌصنعة المخلوطة بلحم الخنزير والكلاب

وأكدت أن العينات التى تم سحبها لمناقشة رسالة الدكتوراه كانت من أماكن وسوبر ماركت معروفة وشهيرة، وليست من الباعة الجائلين، منتقدة عميد كلية الزراعة لخروجه ينفى صلة الكلية بهذا البحث ويتبرأ من هذا الموضوع الخطير.

وأضافت “زكى”، أن الدراسة فى متنها والذى تناولتها وسائل الإعلام أن مصنعات اللحوم تحتوى على محفزات نمو “RAC” تضاف للمصنعات لتقليل التكلفة وزيادة اللحوم، مشيرة إلى أن هذه المادة من أخطر المواد وتسمى هرمون “الريكتوبامين” وهو يستخدم فى المجال البيطرى فقط وهو هرمون تخليقى من محفزات النمو ولا يتعاطى إلا للحيوانات فقط لأنه يعدل التمثيل الغذائى ويزيد الوزن بشكل كبير، وظهر ذلك فى كارثة ايقاف أبطال رياضيين من مصر منذ 4 سنوات بعد حصولهم على جوائز ومراكز عالمية ، ولمدة عامين من قبل لجنة مصرية الكشف عن المنشطات “النادو” ولجنة عالمية “وادا” بعد اكتشاف تناولهم لحوم بها هرمون محفز النمو، والتى تؤدى إلى اختلال فى الصحة الانجابية، اختلال هرمونى لشعب كامل، وفى هذا التوقيت كانت مصر تستورد لحوم بها متبقيات “الريكتوبامين” وفقا للحجر البيطرى.

وتابعت أن أخطر امرين فى موضوع الدراسة التى نشرت خلال اليومين الماضيين هما احتواء مصنعات اللحوم على لحوم محرمة عند المسلمين “مثل الخنازير، الكلاب”، الأمر الثانى احتواء مصنعات اللحوم على مادة “الريكتو بامين” محفز النمو، مطالبة النيابة العامة وجهات التحقيق بالقيادم بدورها وتستدعى الباحثين لهذه الدراسة كشهود للكشف عن هذه الكوارث.
وطالبت وكيل نقابة الأطباء البيطريين مجلس النواب بالتحرك وفتح ملف كوارث مصنعات اللحوم التى تهدد صحة وغذاء المصريين، والتى تسبب امراض مزمنة ومستعصية من سرطان وأمراض الكبد والكلى والفيروسات ، وتكلف الدولة إنفاق الكثير من الأموال على المستشفيات الحكومية ، مستشفى سرطان، ومعاهد الأورام، مشيرة إلى أن كل الأمراض التى يعانى منها معظم المصريين منشأها غذائى وحيوانى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad