الموقعخارجي

بعد رئاسته للإنتربول.. من هو اللواء الإماراتي أحمد الريسي؟

تداولت وكالات الأنباء العالمية، أخبارا عن المرشح الذي فاز برئاسة المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول”، خلال الساعات القليلة الماضية.

فقد أعلنت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول” في بيان صدر عنها، عن فوز مرشح دولة الإمارات اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية برئاستها لمدة 4 سنوات.

وجاء ذلك البيان الخاص بإعلان فوز مرشح دولة الإمارات في تغريدة عبر حساب المنظمة الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم، الخميس، بأن اللواء الريسي يصبح بذلك أول شخصية عربية تتولى المنصب الرفيع، كما يترأس الريسي اللجنة التنفيذية لـ”الإنتربول” التي تتولى تمثيل المنظمة الدولية، وتنفيذ قرارات جمعيتها العامة.

نرشح لك : أول عربي يتولى المنصب.. الإنتربول تعلن فوز اللواء أحمد الريسي برئاستها

كما أوضحت أن اللجنة تتكون من رئيس و3 نواب للرئيس، و9 مندوبين يمثلون مختلف مناطق العالم.

وقد خاض اللواء الريسي تجربة قوية في أروقة المنظمة الدولية، فهو عضو نشط في اللجنة التنفيذية للمنظمة، حيث ظل ممثلا لقارة آسيا خلال السنوات الثلاث الماضية.

والريسي هو مفتش عام في وزارة الداخلية الإماراتية ومكلّف بإدارة القوات الأمنية في الإمارات، وهو مندوب الإمارات في اللجنة التنفيذية لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية.

وانضم إلى الشرطة أبو ظبي في عام 1980، وبدأ حياته المهنية 1986 كضابط في فرع الإنذار لضبط السرقة، مدير معهد الطب الشرعي والعلوم، ورئيس قسم التكنولوجيا المعلومات في إدارة الاتصالات ونظم المعلومات، ثم تبين مدير القسم، وغين عام 2005 مدير عام للعمليا المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومدير عام الخدمات الإلكترونية في وزارة الداخلية الإماراتية.

جائزة محمد ابن راشد للتمييز الحكومي، وجائزة أبو ظبي للتميز الحكومي، وميدالية الإنقاذ من الدرجة الأولى المقدمة من وزير الداخلية، الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وجائزة راشد للأداء الحكومي المتميز.

حصل على دكتوراه في الشرطة والأمن وسلامة المجتمع في عام 2013 من جامعة لندن، وماجستير في إدارة الأعمال في الإدارة الابتكارية في عام 2010 من جامعة كوفنتري في المملكة المتحدة، ودبلوم إدارة الشرطة من جامعة كامبريدج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad