الموقعمحافظات

بعد دفنها في حظيرة مواشي… القصة الكاملة لمقتل محفظة قرآن علي يد زوجها «فيديو وصور»

الغربية – عاصم هشام 

حصل موقع “الموقع” علي صورة معلمة ومحفظة قرآن كريم بالمعهد الديني، بقرية بلتاج التابعة لمركز قطور بالغربية علي يد زوجها وشقيقته.

وأجري موقع “الموقع” بث مباشر من داخل منزل أسرة المجني عليها بالقرية وسردت تفاصيل الواقعة المؤلمة التي هذت أركان القرية، نظراً لبشعتها، وحسن سلوك المجني عليها، كما وصفها الأهالي.

وبدأت شقيقة المجني عليها، حديثها لـ” الموقع ” بأن الضحية تعمل محفظة قرآن كريم في المعهد الأزهري بالقرية، وأنها علمت بتغيبها، بعد أن قام نجلها بالاتصال بها وأخبارها أن والدته ليست بالمنزل وبسؤال الزوج أفاد بأنها خرجت لشراء “سردين” ولم تعد.

وتابعت قائلة : اكتشفنا بعد ذلك أن زوجها وشقيقته هم من قاموا بقتلها ودفنها داخل إحدي مزارع المواشي وقاموا بإبلاغ الشرطة وتم استخراج الجثة في حالة تعفن، وأكدت ان الزوج تعدي عليها بآلة حادة وهشم رأسها ثم نقلها إلى مزرعة مواشي، ودفنها.

نرشح لك : الإبن كلمة السر … التفاصيل الكاملة لجريمة قتل معلمة بالأزهر علي يد زوجها وشقيقته ودفنها في حظيرة مواشي

وأضاف باسم نجل المجني عليها أنه كان في نزهة في مدينة قطور وبعد عودته، لم يجد والدته بالمنزل، وبسؤال والدته وعمته، قالوا انها ذهبت الي المقابر، ومع مضي الوقت شاهد عمته، في يدها شيكارة، وبدخلها “ملأه سرير”ملطخة بالدماء، مما آثار الشك بداخله.

وتابع : عمتي ارتبكت بعدما شاهدتها، فقامت بالجلوس عليها محاولة إخفائها، فتوجهت الي سطح المنزل، لمراقبة ما يحدث، فشاهدت شقيقه والده الأخري، فقامت بمحاولة خنقه قائلة له ” انت هتبوظ لينا كل حاجه وهتودي أبوك في داهيه” فقام علي الفور بإبلاغ خالته بما حدث.

وأكد أحد أقارب المجني عليها، أنه أثناء البحث عنها، منذ ثاني أيام العيد، كان زوجها بعيد عن المشهد، ولم يقم بالبحث عنها معاهم، وكان يدير حياته اليومية بشكل طبيعي، وأثناء البحث عنها، فوجئوا بوجود حفر جديد داخل مزرعة مواشي خاصه بالزوج، فقاموا بإبلاغ الجهات المعنية.

نرشح لك : النيابة العامة تصرح بدفن جثمان ربة منزل عثر عليها مدفونة داخل حظيرة مواشي بالغربية

وأضاف أحد أهالي القرية، ان المجني عليها تزوجت منه وانفصلت لمدة 12 عام، بسبب قيامة بتصويرها في أوضاع مخلة داخل غرفة نومها، مما دفعها إلى الطلاق منه، ثم عادت إليه مرة أخرى منذ 3 سنوات .

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، من القبض على المتهمين في واقعة مقتل ربة منزل، ودفنها في حظيرة مواشي، بعد أن قاموا بتوثيق يدها، وتكميم فمها، في قرية بلتاج، بمركز قطور بمحافظة الغربية.

حيث شيع المئات من أهالي قرية بلتاج، التابعة لمركز ومدينة قطور بمحافظة الغربية منذ قليل، جثمان معلمة بالأزهر الشريف، في العقد الخامس من عمرها، بعد قيام زوجها، بتوثيق يديها، وتكميم فمها، ودفنها في حظيرة المواشي، حيث أدى المئات من أهالي القرية، صلاة الجنازة عليها، في مسقط رأسها، بقرية بلتاج، بعد أن صرحت النيابة العامة، بدفن الجثمان، و خروجه من المشرحة بمستشفى المنشاوي بطنطا، وتم دفنها بمقابر العائلة.

وكان اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية، تلقي إخطارا من مأمور مركز شرطة قطور يفيد، بورد بلاغ، من شخص يدعي “ابراهيم ال”، ويبلغ من العمر 43 عاما ويعمل مزارع، بتغيب زوجته عن منزلها منذ اسبوع، وقامت بسرقة الذهب الخاص بهم.

قامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، علي الفور بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، وتبين قيام الزوج ويدعي “ابراهيم ال”، ويبلغ من العمر 43 عاما ويعمل مزارع، بقتل زوجته وتدعي “تهاني. ال” وتبلغ من العمر 40 عاما وتعمل مدرسة في المعهد الديني بذات القرية.

https://www.facebook.com/watch/live/

وتم التحفظ علي الزوج وشقيقته، وحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، وكلفت المباحث الجنائية بعمل التحريات اللازمة للوقوف على أسباب وملابسات الواقعة، وندب الطب الشرعي لبيان الصفة التشريحية لمعرفة سبب الوفاة، تمهيدا لاستخراج تصريح الدفن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad