الموقعتحقيقات وتقارير

بعد تحرير محضر ضده من «يمامة».. عضو حزب الوفد لـ«الموقع»: لم أشارك في تعليق اللافتات وكنت بعيدا عن المقر

كتبت _ فاطمة عاهد

قال شحتة أبو تريكة ، عضو حزب الوفد، إنه لم يكن متواجد داخل الحزب عندما ترددت هتافات يسقط يسقط حكم المرشد، على الرغم من أن تلك الجماهير مطلب من أعضاء الحزب في كل محافظات مصر.

وتابع أبو تريكة في تصريحات خاصة لموقع «الموقع» إنه لم يحضر تلك الأحداث، أو يساهم في نشر لافتات على أسوار حزب الوفد مثلما زعم رئيس الحزب في محضر تم تحريره ضده.

وأضاف: فوجئنا ببنارات تم وضعه على جدران الحزب بسبب سيطرة ياسر الهضيبي ووجهت اتهامات له من قبل الأعضاء باستكمال مخططه بالإطاحة ب22 رئيس لجنة واستبدالهم، وحضر أغلب الأعضاء من المحافظات للهتاف ضد رئيس الحزب وضد الهضيبي.

نرشح لك: عضو «هيئة عليا» بـ«الوفد» لـ«الموقع»: 37 من الأعضاء تقدموا باستقالات رفضا لقرارات «يمامة» وتم حلها

وقد حرر الدكتور عبد السند يمامة، رئيس حزب الوفد، محضرا في قسم الدقي ضد كل من السكرتير يوسف عبد اللطيف، وشحتة أبو تريكة، محمد الطناني، وباهر السقعان، واتهمهم بتعليق لافتات تسئ لقيادات الحزب، كما اتهم السابق ذكرهم بالتخريب، وفقا لتصريحات المتواجدين في التجمهر الحادث في بيت الأمة لـ«الموقع».

وذلك على خلفية تجمع العشرات من أبناء حزب الوفد داخل مقر بيت الأمة ببولس حنا، مرددين هتافات ضد عضو الهيئة العليا، ياسر الهضيبي، ومجموعة من الأعضاء ممن يتحكمون في قرارات رئيسه الدكتور عبد السند يمامة، وفقا لما نشر خلال الأيام القليلة الماضية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لمكالمات مسجلة بين “يمامة” و”الهضيبي”، يطلب الأخير استبعاد أحد رؤساء اللجان الفرعية في سبيل الدفع بعضو آخر بحجة أنه “الراجل بتاعهم.

لم يتوان شباب الوفد عن التجمهر داخل مقر الحزب ورددوا هتافات توضح رفضهم لما يحدث ومنها “عاش الوفد بيت الأمة، ويلا يا عليا خدي قرارك الوفديين هنا في انتظارك، ويسقط يسقط حكم المرشد”، خاصة عقب علم أبناء الحزب بما سيشهده الاجتماع للتصويت لسحب الثقة من السكرتير العام، بسبب أزمة اختفاء بعض الأوراق الخاصة بإسقاط عضوية السيد البدوي، رئيس الحزب الأسبق.

نرشح لك: تجمهر وانتظار لقرارا «العليا»..  ما الذي يحدث داخل أسوار «بيت الأمة»؟

كما وضعت لافتات على جدران بيت الأمة من الخارج حملت جنب رافضة لياسر الهضيبي، ولعضو الهيئة العليا الصباحي، وسط جمل تدل على رفضهم لأخونة الوفد بسبب تولي الهضيبي لزمام الأمور بداخله خلال الفترة الأخيرة.

كما رفض أعضاء الهيئة الوفدية دخول سفير نور، عضو الهيئة العليا إلى مقر الوفد، بسبب تقديمه لبلاغ ضد فؤاد بدراوي، اتهمه خلاله بالتجمهر، ما أثار غضبهم تجاهه ورفضوا أن يدخل إلى الاجتماع الذي يعقد الآن بحضور كافة أعضاء الهيئة العليا ورئاسة الدكتور عبد السند يمامة.

ونشر الموقع تقريرا مفصلا حول ما يدور داخل حزب الوفد من أزمات بين أعضاء الهيئة الوفدية وبعض أعضاء الهيئة العليا ممن يحاولون السيطرة على كافة القرارات الرسمية للحزب لخدمة مصالحهم الشخصية هم وأتباعهم بتغيير أسماء رؤساء اللجان الفرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad