تحقيقات وتقارير

بعد افتتاح مدينة بالخانكة .. خبير صيدلي لـ”الموقع”: الدولة تستكمل إنجازاتها بالنهوض بالدواء المصري في بارقة أمل للقارة الإفريقية

كتبت _ فاطمة عاهد

بصيص من الأمل، أنار به السيسي قلوب المصريين، ببنائه لحائط سد منيع للحفاظ على صحتهم، في خطوة نحو التطور الطبي، حيت تم افتتاح مدينة الدواء في الخانكة، أمس، وتعد مدينة بنظام طبي عالمي، بها مواد خاصة بالخامات المطلوبة وكذا أدوات وتكنولوجيا لإنتاج أدوية الأورام.

وقال الرئيس في كلمته خلال افتتاح المدينة “فاضل عندنا أدوية الأورام، والحاجات المتقدمة فى صناعة الأدوية تكون داخل مصر، مستعدين لكل ما يلزم لتوطين صناعة الدواء في مصر، وأي مسار سوف نتعامل معه سواء بتشجيع الشركات الخاصة أو قطاع الأعمال”.

قال الصيدل والخبير الدوائي هاني سامح، إن الدولة المصرية تشهد منذ تولي الرئيس السيسي خطوات جوهرية هامة للنهوض بالدواء خدمةً للمواطن والمريض المصري، وأن مدينة الدواء المصرية تأتي كجوهرة على تاج مرصع بالإنجازات الهامة التي كان منها تعديل القوانين والضرب بيد من حديد على عصابات مافيا الدواء.

وأضاف الخبير الدوائي في تصريحات خاصة ل”الموقع” أن ذيك ينهي احتكاراتهم وانهاء تلاعبات مافيا ألبان الأطفال والأهم كان وضع الدولة لخطط استراتيجية لتوفير الأدوية الهامة واللقاحات وتغليظ عقوبات الاحتكار مع صدور الأحكام الرادعة ضد المحتكرين وإنشاء هيئة الدواء المصرية ومنع أصحاب المصالح من تولي مجالس إدارتها وانشاء الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية.

وأشاد الصيدلي بقرارات وأوامر الرئيس التي تناولها أثناء افتتاح المدينة والتي تعد ركيزةً لبناء صناعة متطورة تنافس في جودتها الصناعات الدوائية العالمية , وقال سامح أن تناول الرئيس لجودة الخامات وضمان توفير الإحتياجات الوطنية بأي تكلفة كانت والتأكيد على ضرب محاولات غش الدواء وتزييفه وتقليده مع توفير وسائل متطورة لتمكين المواطن من تلقي الخدمات على أفضل وجه تمثل نواة حقيقية لفكر رائع يستأصل المشاكل التي أحاطت بصناعة الدواء المصرية.

مؤكدا على أن ذلك لصالح نهضة صناعية مصرية متطورة تضرب الإحتكارات وتوفر سبل الحياة الكريمة كما أشاد الصيدلي بتأكيد الرئيس على المسؤلين بتوفير الأدوية بأسعار في متناول المواطن المصري حمايةً للأسر المصرية من جوائح المرض وإزاحة لأثقال التكاليف الدوائية عن كاهل العائلات وذوي المرضى.

وقال الصيدلي أن مصر تخطوا بثبات وقوة نحو التقدم في جميع مناحي الحياة، من انشاء وتطوير وضمان جودة الطرق إلى النجاحات بالممرات المائية والتطوير الإلكتروني ومجابهة المخاطر الخارجية أيا كان مصدرها، وانهى سامح حديثه قائلا بأنه يحق للمواطن المصري أن يفتخر بتلك الإنجازات التي لا تحصى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad