الموقعتحقيقات وتقارير

بعد استقالة «هانى شاكر».. «الموسيقيين» على صفيح ساخن.. وهؤلاء أبرز المرشحين لمنصب النقيب

كتبت- سارة رضا

تشهد نقابة المهن الموسيقية حالة من القلق والترقب فى آن واحد وذلك بعد استقالة الفنان هانى شاكر من منصبه كنقيب للموسيقيين، وموافقة مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات المهن “التمثيلية – السينمائية – الموسيقية” برئاسة المخرج عمر عبدالعزيز، في جلسته التى عقدت خلال الساعات الماضية، على قبول استقالة شاكر من منصب نقيب المهن الموسيقية بعد إصراره على هذا القرار.

وأصبح اسم نقيب المهن الموسيقية الجديد لغزا محيرا لا يقدر أحد على توقعه، بعد قبول الاتحاد العام لنقابات المهن المهن استقالة الفنان هاني شاكر التي قدمها قبل إجازة عيد الأضحى.

وصدر قرار مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات المهن ” بحضور كلٍ من: أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، ومسعد فوده، نقيب المهن السينمائية، وأيمن عزب، عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية، وعبدالحكيم التونسي، عضو مجلس إدارة نقابة المهن السينمائية، وأحمد أبوالمجد عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، وعلاء سلامة، وكيل نقابة المهن الموسيقية، وعاطف إمام، عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، وحلمي عبدالباقي، عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، ونادية مصطفى، عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، وأحمد رمضان، سكرتير عام نقابة المهن الموسيقية.

وحسب بيان رسمي أصدره الاتحاد العام للنقابات الفنية في مصر تضمنت قرارات اجتماع الأمس أولاً: قبول استقالة الفنان هاني شاكر – نقيب المهن الموسيقية من منصبه، وذلك بعد إصرار وتأكيد منه على استقالته من رئاسة نقابة المهن الموسيقية.

نرشح لك :عن منصب نقيب الموسيقين.. حلمي بكر لـ”الموقع”: لن أقبله أبدا.. ويوم القيامة هنعرف قد إيه أخطأنا في حق نقابتنا”

ثانياً: إخطار مجلس نقابة المهن الموسيقية باتخاذ كل الإجراءات القانونية بفتح باب الترشيح لمنصب النقيب العام – بنقابة المهن الموسيقية – طبقاً لمواد القانون 35 لسنة 1978 بتعديلاته.

ثالثاً: موافقة الاتحاد العام لنقابة المهن الفنية “التمثيلية – السينمائية – الموسيقية، بإجراءات وجدول فتح باب الترشيح لمنصب نقيب المهن الموسيقية، حتى يتسنى للاتحاد مخاطبة الجهات القضائية للإشراف على العملية الانتخابية.
وسبق أن تقدم الفنان هاني شاكر، رسمياً، باستقالة مكتوبة من منصبه كنقيب للموسيقيين إلى أعضاء نقابة المهن الموسيقية، بعد فترة طويلة من إعلان الاستقالة شفهياً، وقال هاني شاكر، في نص استقالته: ” أعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية وأعضاء الجمعية العمومية المحترمين.. أرجو قبول استقالتي كنقيب للمهن الموسيقية، وإننى قررت الانسحاب من موقعي هذا والعودة إلى صفوف زملائي الفنانين دون الخوض في تفاصيل كثيرة، ومبررات لا تقبل المناقشة”.

وأضاف: “فقد وجدت تعارضاً كبيراً بين مسؤولية هذا المنصب، وبين احتفاظي بحب الناس الكبير الذي بدأت به مسيرتي الفنية، ولطالما تمنيت أن أحتفظ بهذا الحب والاحترام حتى نهاية مشواري الفني، فوداعاً للعداوات والخلافات فقط فضلت عليها الحب والصداقات مع تمنياتي لكم جميعاً بدوام النجاح والتوفيق واستمرار مسيرة التقدم والازدهار التي بدأناها معاً والله الموفق”.

وأعلن هاني شاكر استقالته على الهواء مباشرة خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج التليفزيونية قائلاً: “من غير ما أدخل في تفاصيل، المشهد في المؤتمر كان صعباً جداً ومش قادر أكمل الفترة إللي بقيالي في فترتي ووصلت لمرحلة مش قادر أكمل بعد كده”.

تابع شاكر: “أشكر أعضاء مجلس النقابة وأعضاء الجمعية العمومية إللي وقفوا جنبي خلال الفترتين الأولى والثانية حتى الآن لكن المشهد خلاني أعيد حساباتي كتير أوي”، متابعا :”كنت عاوز ألم الأسرة الموسيقية تحت راية وحضن النقابة والموضوع كان معمول بحب وجاء الفنان حسن شاكوش واعتذر وكان المشهد رائعاً حتى آخر دقيقتين”.، متابعا : “باخد هذا القرار بلا رجعة واستقلت بلا رجعة وبكرة المجلس والجمعية العمومية تختار الأصلح والأكثر إفادة له.

أخطرت إدارة نقابات المهن مجلس نقابة المهن الموسيقية بضرورة اتخاذ كل الإجراءات القانونية لفتح باب الترشح لمنصب النقيب، وهو ما يرفضه المجلس الذي مازال يتمسك بالفنان هاني شاكر ويرفض استقالته.
ونادت أصوات كثيرة بعد قبول استقالة هانى شاكر، بضرورة عودة الفنان مصطفى كامل إلى كرسي نقيب الموسيقيين، بعدما خسر أمام الفنان هاني شاكر في انتخابات 2019، وذلك بعد توليه المنصب عقب اختياره في انتخابات عام 2013 خلفا للفنان إيمان البحر درويش.

وأعلن كامل في تصريحات تلفزيونية سابقة له رفضه الترشح مرة أخرى على منصب النقيب، مطالبا الأجهزة الرقابية بضرورة التدخل لكشف الفساد المستشري داخل النقابة، موضحا أنه لا يفكر في العودة لمنصبه السابق مرة أخرى موضحا:”أنا مش عايز أترشح، أنا عايز أربي ولادي وتعبت، ومش هقعد أجري ورا مزورين” حسب قوله.

كما نادى البعض بترشيح الفنان حلمي عبد الباقي، وهو من ضمن أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين الذين تعالت أصواتهم بالاعتراض على الكثير من القرارات في الآونة الأخيرة، لكنه رفض استقالة الفنان هاني شاكر، ولكن بعد إصرار الفنان هاني شاكر على الاستقالة، وبمجرد الموافقة عليها من قبل المجلس، من الممكن أن يرشح الفنان حلمي عبد الباقي نفسه على المنصب الذي أصبح شاغرا

كما تردد اسم حلمي بكر أيضا لتولي المهمة، ولكن الأخير أكد في تصريحات تليفزيونية سابقة أنه لن يترشح نهائيا خلال الفترة الحالية طالما النقابة مازالت على وضعها الحالي، مشيرا إلى أن الفنان مصطفى كامل هو الأقرب للترشح لكن توجد أصوات داخل المجلس لا ترغب في تواجده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad