منوعات

  بعد احضانها مع سعد لمجرد.. مي العيدان تهاجم الكويتية روان بن حسين

كتب- أحمد عبد العليم

نشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان، اليوم الثلاثاء، فيديو جديد للفاشنيستا الكويتية روان بن حسين، وذلك بعد تداول مقطع فيديو للأخيرة مع المطرب سعد لمجرد، على حسابها الرسمي بموقع الفيديوهات والصور “إنستجرام”.

وكتب مي العيدان:” والله عيب عليك أمك توها متوفية.. أنا أمي ميتة من 2009 للحين حزينة عليها وما أحضر لاحفلات ولا أعراس.. وأنتِ أمك متوفية ما عدّا عليها 70 يوم..”.

وتابعت:” ثانياً كونك كويتية وخليجية من متى نستقبل الرجال بـ الأحضان والبوس حتى لو تربطنا فيهم صداقة أو زمالة.. مفروض حتى لو مستقرة بـ دبي.. هذا ما ينسيك العيب.. وقبله وفوق كل شيء الحرام”.

أثار مقطع فيديو متداول للفنان المغربي سعد لمجرد والفاشينيستا الكويتية روان بن حسين الجدل أثناء حفلة أحياها لمجرد في دبي بحضور عدد من المشاهير كانت الأخيرة من بينهم وكذلك الفنانة العراقية شذى حسون.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو روان بن حسين وسعد لمجرد على نطاق واسع حيت ظهرت الأولى وهي تحتضنه ويقبلها، ثم تمايلا على الأغنية التي يؤديها، قبل أن يقوم لمجرد بتقبيل يدها.

وحظي الفيديو بردود فعل واسعة بين المتابعين، عقب تداوله على صفحات في السوشال ميديا، كانت أغلبها منتقدة تصرف الثنائي، بعد أن ظهرا بشكل حميمي على حد وصفهم.وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تصرف روان بن حسين وعبروا عن استيائهم من جرأتها وعدم ممناعتها للأمر، ولفت البعض الآخر إلى استمرارها في احتضانه على الرغم من استمراره في الغناء وابتعاده عنها قليلاً.

من جانبها انتقدت مي العيدان مقطع الفيديو المتداول لروان بن حسين وسعد لمجرد، وأعادت نشره مجدداً عبر صفحتها الشخصية على تطبيق انستقرام معلقة عليه بكلمات: “روان بن حسين تحضن سعد المجرد بدبي. . والله عيب امج توها متوفيه. . انا امي ميته من ٢٠٠٩ للحين حزينه عليها وما احضر لا حفلات ولا عروس وانتي امك متوفيه ماعدى عليها ٧٠ يوم. . ثانيا كونك كويتيه وخليجيه من متى نستقبل الرجال بالاحضان و البوس حتى لوتربطنا فيهم صداقه او زماله. . مفروض حتى لومستقره بدبي هذا ماينسيج العيب وقبله وفوق كل شي الحرام”.

وبمجرد نشر مي العيدان لمقطع الفيديو تفاعل معها متابعوها ما بين مؤيد ومهاجم لها، ومن بين التعليقات على هجوم مي العيدان على روان بن حسين: “اتوقع هاي اختيارات شخصية يعني سواء هي تريد تحضن او لا مو دخلنا.. وكل شخص وخياراته مو لازم نقارنه بانفسنا واذا العادات والتقاليد تهمج غيرج ما يهتم محد مجبور يلتزم بشي ممقتنع بيه”، “يعني امها ماتت شتسوي ! الوجع بالقلب وماكو شي ينسيك فقدان احبابك بس الحياة تمشي وربنا ينزل الصبر علينا لوما هالصبر محد يگدر يكمل من بعد احبابة ، شتسوي البنية تكتل نفسها ! عاتبيها وانتقديها بتصرفاتها بس لا تعيريها بموت امها لان محد يحس بألم الفقدان غير صاحب الالم لا تزايدين على جرحها

فيما تعرضت مي العيدان لهجوم حاد من قبل بعض المتابعين اللذين اعتبروا أن كلماتها ضد روان بن حسين إساءة للشعب الإماراتي وعلق أحدهم: “شو تقصدين بكلامج … لو مستقرة بدبي ماينسيج العيب …. ليش هل دبي مايعرفون العيب …. اقول لا ترمون بلاكم على غيركم …وكرم الله دبي وأهل دبي عن هاللوث وعن كلامج بعد … ثمني رمستج قبل لا تكتبين وتنشرين”، “منو قالج ان اهل دبي عادي الاحضان معاهم يا حلوه و لا عادي يطلعون بشعرهم او تنوره قصيرة بدون عبايه ثمني كلامك يا ماما الاجانب موجودين في كل بلاد و هذه حرياتهم و الله يحاسب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad