اقتصادالموقع

بعد اتهامها بـ«الوهمية».. أول رد من شركة الإيمان بشأن بيان وقف تداول الذهب في السوق المصري

كتبت – ندى محمد أيوب

أحدث البيان التحذيري الذي أصدرته شركة الإيمان لتجارة الذهب لتجارة المصوغات بوقف التعامل سواء بالبيع أو الشراء في السوق المصري بعد بلوغه مستويات قياسية رغم التراجع في البورصات العالية، حتى يتم ضبط الأسعار بعد قرار البنك المركزي بشأن أسعار الصرف، ضجة عارمة مما دفع البعض إلى تكذيب الشركة واتهامها بإثارة البلبلة وإحداث حالة من الاضطراب في السوق المصري.

قال محمد حسن رئيس شركة الإيمان رَدًّا على اتهام شركته بالتضليل وأنها شركة وهمية لا تمت لسوق الذهب بصلة، إن الشركة تعمل في مجال الاستيراد والتصدير وتجارة السبائك، ولها سجل تجاري تابع للغرفة التجارية بالقاهرة، ومسجلة بمصلحة الدمغة والموازين ومعروفة لدى البنوك المصرية، ملك للحاج طارق الليثي ومحمد حسن وتقع في شارع المقاصيص.

نرشح لك: شعبة الذهب لـ«الموقع»: ما تداول بشأن وقف البيع والشراء في مصر«هراء»

وأضاف رئيس الشركة خلال حديثه لموقع «الموقع»؛ أن البيان الصادر أمس لتوضيح أن أسعار الذهب تزيد بأكثر من 200 جنيه عن السعر العادل الأمر الذي قد يتسبب في خسائر فادحة بالنسبة لمن يشتري في هذا الوقت، فجاء البيان للتنبيه لا أكثر وهو كشركة أوقف التعامل حتى يتم استقرار الوضع.

وأوضح رئيس الشركة أن أسعار الذهب في البورصات العالمية سجلت مستويات 1877 دولارا للأوقية، وعلى هذا يسجل جرام الذهب عيار 21 في مصر 977 جنيها، إلا أنه وصل إلى 1250 جنيها، وعلى هذا يتم التعامل بالدولار على أنه يوازي 24 جنيها في السوق السوداء، وبعد تحذير الشركة تراجع السعر بمقدار 130 جنيها، وهو الدليل الأكبر للتلاعب في الأسعار.

وأكد محمد حسن أن هذا البيان صدر تحذير للتجار من الفوضى فيما يحدث في سوق الذهب، ومنوهًا على ضرورة انتظار قرار البنك المركزي بالنسبة لسعر صرف الدولار لضمان المصداقية وعدم وقوع خسائر فادحة للعملاء وللتجار أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad