منوعات

بعد إصابته بالكورونا.. إدوارد:” فكرت في الموت وخوفت على مراتي وولادي وعيلتي”

كتب_ أحمد عبد العليم

نشر الفنان إدوارد، اليوم الجمعة، بوست جديد له، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وكتب إدوارد: “هحكيلكوا على أول ليلة مع الكورونا بما أنها أول مرة تجيلي وطلعت منها بإيه.. ليلة صعبة جدًا تعب في الجسم زي ما يكون حد بيعذبك وبيدوس على كل حتة في جسمك وصداع نفسك يغمي عليك عشان تخلص منه ورعشة فظيعة”.

وتابع: “طول الليل بقول يا رب مش هنكر في لحظة فكرت في الموت والناس اللي ماتت من الكورونا، صدقوني ماخوفتش من الموت، خوفت على مراتي وولادي وعيلتي، وإنهم مسئولين مني ولازم أبقى موجود عشانهم، ولازم أصلي لربنا عشان يقومني أكمل وحسيت إني فقدت شغف كل متع الحياة”.

واستكمل: “مش عاوز حاجة، عاوز أكون كويس عشانهم بس أنا من النوع اللي بحب الناس وبحب الحياة، وبحب الأصحاب.. أنبسطت كتير أوي لما لقيت ناس كتير سألوا عليا أعرفهم ومعرفهمش وعاوزين يساعدوني في محنتي بأي شكل ومنهم فنانين كبار بجد وإعلاميين كبار”.وأضاف: “ربنا يباركلكم في صحتكم وعيلتكم، كمان اكتشقت قد إيه مراتي.. أنا غالي عندها مش هاممها كورونا ولا مش كورونا.. قاعدة جنبي تعملي كل حاجة تريحني.. قد إيه انتي ست عظيمة جالك كورونا ومقولتليش السنة اللي فاتت، عشان كنت بشتغل ومش عاوزه تشغليني بيكي، مكنتش عارف إنها صعبة للدرجة دي.. بجد انتي جبل انكً استحملتي وكنتي واقفة كمان تخدمينا وتشوفي طلباتنا”.وأختتم كلامه: “أنا آسف إني محستش بيكي في الوقت ده.. أوعدك أقوم وأعوضك عن كل ده، الحياة مش مستاهلة غير انك تعيش مع ناس بتحبها وتحبك وتخاف عليك دي الخلاصة.. إني فقدت الشغف في متع الحياة، عاوز أعيش مستور أنا وعيلتي ويكون حواليا ناس بحبها وبتحبني، ونتمنى لبعض الخير وبس في ليلة واحدة الدنيا علمتني كتير.. ربنا يبعد عنكم أي حاجة وحشة”.

جدير بالذكر أن الفنان إدوارد، أعلن مساء الأربعاء، إصابته بفيروس كورونا، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلا: “إيجابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad