الموقعتحقيقات وتقارير

بعد إحالة «جودة عواد» إلى الهيئة التأديبية.. ماذا بعد؟

خالف آداب مهنة الطب وتجاوز الأصول العلمية.. وعقوبة الهيئة التأديبية قد تصل إلى الشطب من جدول الأطباء

لماذا انتشرت ظاهرة “طبيب الأعشاب” فى الفترة الأخيرة؟

تعقيد الإجراءات فى تراخيص العيادات ساهم فى زيادة الظاهرة

المنشآت الخاصة تتحمل 70% من المرضى فى مصر

«الأطباء»: تسهيل تراخيص العيادات يقلل من هجرة الأطباء ويحد من المشكلة

«القاضى»: لابد من تكاتف الجميع وتوعية المريض حتى يتم محاصرة الظاهرة

كتب – أسامة محمود

حالة من الجدل أثارها عدد من الأشخاص خلال الأيام الماضية حول الأخطاء الطبية المتكررة لبعض أطباء الأعشاب الذين يتصدرون شاشات الفضائيات والتى أصبحت ظاهرة منتشرة فى الآونة الأخيرة ويطلق عليه طبيب الأعشاب، ويعالج بالأعشاب النباتية والطبية كافة الأمراض كما يزعمون، كان أخرها الدكتور جودة محمد عواد، حسب ما نشرته صفحة طبيب آخر على السوشيال ميديا “يقول أنه تسبب في وفاة طفلة مريضة بالسكري على يديه”، وهو ما دعا عدد من الأشخاص إلى المطالبة بمحاكمته، ليخرج الطبيب المشهور في فيديو عبر صفحته الرسمية على منصة “فيس بوك” للرد على ما أثير حوله، كما خرجت نقابة الأطباء ببيان عاجل لتوضيح حقيقية الأمر كاملة.

وادعى محمد بشر، طبيب، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وفاة طفلة مريضة بالسكري على يد “جودة عواد”، قائلًا: “وصلت استقبال الطوارئ الساعة 4 الفجر طفلة 15 سنة فاقدة الواعي، وعلامتها الحيوية ضايعة، وقالت الأم إنها مريضة سكري فتوقعنا كلنا أنها غيبوبة سكري كيتونية (DKA)، وسحبنا تحاليل والبنت طلعت العناية، بنسأل أم البنت بتاخد نوع أنسولين إيه؟ الأم ردت وقالت إن عمرها ما خدت أنسولين، وإنها ماشية على أقراص.

وأضاف بشر: أخصائي الأطفال بدأ يتعامل مع الحالة، وبدأت تأخد علاجها ومحاليلها والأنسولين، لكن البنت كانت حالتها سيئة جدا وكان متوقع إنها تموت في أي لحظة، وبالفعل ساعة تقريبا والبنت حصلها ارست وبدأوا يشتغلوا معها لكن توفاها الله الساعة 7 تقريبا، وبمراجعة اسم الدكتور اللي الأسرة متابعة معاه، لقينا إنه بيدي سيدوفاج لطفلة بديل للأنسولين وده دكتور متعدد التخصصات بيعالج كل حاجة وفاتح عيادة باسمه وتحت العيادة معمل باسمه، وآخرها يتسبب في موت مباشر لطفلة في السن ده بالشكل ده”.

وبعد الجدال الذى دام فترة طويلة حول الطبيب “جودة عواد” وافق مجلس النقابة العامة للأطباء بالإجماع في اجتماعه الأخير خلال الساعات الماضية على إحالة الطبيب جودة عواد إلى الهيئة التأديبية لاتخاذ قرارها في العقوبات المستحقة قانوناً على الطبيب والتي تصل إلى الشطب من جداول نقابة الأطباء مما يترتب عليه عدم مزاولة المهنة.

وحسب بيان لنقابة الأطباء نشر عبر الصفحة الرسمية للنقابة ، قال د. جمال عميرة وكيل نقابة الأطباء ورئيس لجنة التحقيق إن اللجنة والتي تضم في عضويتها مستشاراً بالنيابة الإدارية قد استفاضت في دراسة المخالفات المنسوبة إلى الطبيب المذكور وقامت بالتحقيق معه، وثبت في يقينها مخالفة الطبيب لآداب مهنة الطب وتجاوزه الأصول العلمية المستقر عليها وممارسته الطب في تخصصات غير مؤهل لها إضافة إلى قيامه بنشر نصائح ووصفات علاجية لم تجيزها الأصول الطبية مما يعد إضراراً بالمرضى.

وأضاف عميرة أن اللجنة اتخذت القرار في أكتوبر الماضي بإحالة الطبيب جودة عواد للهيئة التأديبية والذي يتطلب موافقة مجلس النقابة العامة عليه وهو ما وافق عليه المجلس بالإجماع.

على جانب آخر قال د. محمد فريد حمدي أمين عام نقابة الأطباء إن الهيئة التأديبية بنقابة الأطباء تضم في عضويتها مستشاراً من مجلس الدولة وتنظر الهيئة في قرار الإحالة والتحقيقات التي أجرتها لجنة التحقيق، وتعد الهيئة بمثابة محكمة تأديبية تستمع إلى الدفاع والإدعاء وتصدر حكمها التأديبي طبقاً لقانون النقابة ولائحة آداب مهنة الطب.

وتقدم الدكتور أحمد حسين، عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة الإعلام في أبريل الماضي، بشكوى إلى لجنة التحقيق بنقابة الأطباء ضد الطبيب جودة عواد، مؤكدا أن لجنة الإعلام رصدت خروج جودة عواد بوسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب – مُقدمًا نصائح للمرضى؛ تتنافى وأصول مهنة الطب المستقر عليها، كما تعد انتهاكًا لآداب مهنة الطب.

من ناحيته قال الدكتور أبو بكر القاضى أمين صندوق نقابة الأطباء إن الهيئة التأديبية بمثابة محكمة ابتدائية لمحاكمة من يقوم بهذه الممارسات والمخالفات، ولكن نحتاج للوعى والثقافة والتوعية والعلاج الحر مشيرا إلى أن كل المجتمع مسئول عن هذه الظاهرة .

نرشح لك : «نعتذر مع عدم التكرار».. مأساة موظف دمر الإهمال حياته

وأضاف “القاضي” في تصريحات لـ”الموقع ” أن نقابة الأطباء تتحدث كثيرا مع وسائل الإعلام ووزارة الصحة وقطاع العلاج الحر عن هذه الموضوعات، خاصة السماح لترخيص العيادات الخاصة للأطباء وتسهيل الإجراءات حتى يكون للطبيب مكان شرعى يمارس فيه تخصصه، وبالتالى يقلل من الاشخاص أو أطباء الفضائيات بالإضافة إلى حماية المواطن او المريض المصرى من حالات الغش والخداع .

وتابع “القاضى” أن تسهيل الإجراءات لترخيص العيادات للأطباء ومتابعة من قبل الوزارة وقطاع العلاج الحر سيحصر الأطباء فى التخصص وعدم غش المريض وتحت مظلة شرعية، لافتا إلى انه على الدولة تسهيل التراخيص الطبية للعيادات ومتابعتها من العلاج الحر وهو مايؤدى فى النهاية إلى الحد من ظاهرة أطباء الفضائيا، موضحا أن الطبيب عندما يريد ترخيص عيادة خاصة يمر بأكثر من 6أو7 جهات لإنهاء الإجراءات، متسائلا : “لماذا لا يتم عمل شباك واحد لإنهاء التراخيص؟”

وتابع أن الموضوع يحتاج إلى تكاتف الجميع نقابة الأطباء، وزارة الصحة، المجتمع المدنى، وسائل الإعلام ندوات، توعية، بروتوكولات مع النقابة لتوعية المواطن المصرى.

وعن خروج الأطباء على القنوات الفضائية بتصريح من نقابة الأطباء، أكد أنه كان هناك اتفاق وميثاق مع المجلس الأعلى للإعلام ، ووعد بالاستجابة وتفعيل الميثاق وطالبنا بذلك لكن الموضوع أكبر ويحتاج بحث ، ولكن لم يتم الاستجابة لهذا الطلب بعد وعود من قبل المجلس الأعلى الإعلام، مطالبًا بسرعة خروج قانون المسئولية الطبية وهو مايحقق مطالب وحقوق وواجبات الأطباء والمرضى معا.

وأوضح أن الترخيص يقلل من هجرة الأطباء مشيرًا إلى أن المنشآت الخاصة تتحمل 70% من المرضى فى مصر وبالتالى يحتاجون إلى رعاية وخدمة طبية مناسبة، والمنشآت الحكومية تتحمل 30%على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad