خارجيرئيسية

بريطانيا تنتقد “بربرية” الصين مع مسلمي “الإيجور” وتقرر تقليص التبادل التجاري

نددت بريطانيا، اليوم، الثلاثاء، بـ “بربرية” السلطات الصينية في التعامل مع أقلية الإيجور المسلمة، معلنة عن حزمة جديدة من الإجراءات لمنع التبادل التجاري بين لندن والمناطق حيث يعمل الإيجور بالسخرة.

وتقع تلك المناطق في إقليم شينجيانج إلى أقصى غرب البلاد.

جاء ذلك في كلمة لوزير خارجية بريطانيا، دومينيك راب، الثلاثاء، أمام النواب البريطانيين، مضيفا “هذه أعمال بربرية ترتكب اليوم، كنا نأمل في أنها أصبحت من الماضي”، لافتا إلى “التوقيف والعمل بالسخرة والتعذيب والاختفاء القسري” بحق الإيجور.

وأبلغ “راب” النواب أنّ الانتهاكات حصلت “على نطاق واسع”، مضيفًا أن لدى بريطانيا “واجب أخلاقي للرد”.

وتابع “أنها حقًا همجية مروعة … تحدث اليوم في أحد الأعضاء البارزين في المجتمع الدولي”.

وتشير تقارير إلى أنه تم اعتقال مليون من مسلمي الإيجور في الصين في السنوات الأخيرة في معسكرات إعادة التثقيف السياسي. وتنفي “بكين” قائلة إن “هذه مراكز تدريب مهني تهدف إلى إبعاد الناس عن إغراءات التطرف الإسلامي والإرهاب والانفصالية بعد سلسلة من الهجمات المنسوبة إلى الإيجور”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad