مدارس وجامعات

بروتكول تعاون بين جامعة هارتفوردشير وهواوي تكنولوجيز لدمج المحتوى الأكاديمي لدمج في المناهج الدراسية لتوفير المطلوب بسوق العمل

كتبت – نهال محمد

وقع الدكتور فينسنت إيمري، رئيس فرع جامعة هارتفوردشير البريطانية بمصر بروتوكول التعاون مع السيد فنسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر وكان ذلك بحضور الدكتور علاء عطا عميد كلية الهندسة وعلوم الحاسب والقائم بعمل الرئيس الأكاديمي ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وشركة هواوى.

يهدف البروتوكول إلى الاستثمار في العقول الشابة من خلال إضافة محتوى هواوى العملي المتطور للاستفادة من التقدم التقني بما يتماشى مع التوجهات العالمية وخطة مصر التنموية 2030 للتحول الرقمي. كما يأتي هذا التعاون في إطار حرص كل من شركة جامعة هارتفوردشير وهواوي تكنولوجيز على دعم وتنمية قدرات المواهب الشابة عن طريق نقل المعرفة التكنولوجية بما يساهم في توطين صناعة تكنولوجيا المعلومات، وجعل مصر مركزاً رئيسياً للصناعة التكنولوجية على مستوى الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فضلاً عن توفير اعتماد دولي للطلاب المتوفقين.

وفي هذا الإطار قد أعرب الدكتور فينسنت إمري، رئيس فرع جامعة هارتفوردشير البريطانية بمصر عن سعادته بالتعاون مع عملاق تكنولوجيا الاتصالات هواوي، والذي يأتي تماشياً مع استراتيجية الجامعة التي تهدف إلى تعزيز البحث العلمي وتطوير مهارات الطلاب في مختلف المجالات، بما يتماشى مع سوق العمل.

وأكد إمري ان هذا تعاون سيكون له عظيم الأثر على تهيئة البيئة العلمية لطلبة كلية الهندسة وعلوم الحاسب بالجامعة وتخريج دفعات من طلبة الجامعة قادرين على إحداث إضافة جديدة لسوق العمل وتحقيق رؤية مصر 2030 في التحول إلى المنظومة الرقمية الشاملة في كافة القطاعات.

كما نوه إلى أن الجامعة تقوم بعقد مجموعة من بروتوكولات التعاون مع العديد من الجهات البحثية والعلمية والتدريبية في مصر لتوفير كافة الفرص العلمية المتاحة لطلبة الجامعة من أجل إعداد كوادر علمية وميدانية قادرة على مواجهة المستقبل والمساهمة في دعم عجلة التنمية والعمل على تطوير القطاعات المختلفة في مصر وهو ما يأتي في إطار استراتيجية جامعة هارتفوردشير لدعم وتطوير وتنمية المجتمعات التي تعمل بها.

وقال الدكتور علاء عطا، عميد كلية الهندسة وعلوم الحاسب: “نحرص على دعم الطلاب بالجامعة وصقل قدراتهم من خلال التدريبات والخبرات اللازمة لسوق العمل، فضلاً عن حثهم على امتلاك روح التميز والإبداع والابتكار، ومساعدتهم لتحويل أفكارهم إلى مشروعات ناشئة مفيدة توفر لهم فرص عمل غير تقليدية”. مشيراً إلى ان هذا البروتوكول سيساهم في تعضيد سياسة الجامعة بإعداد طلابها لسوق العمل في مصر في ضوء الاحتياجات الحالية والمستقبلية، بما يشمل الخطط والمشاريع والبرامج اللازمة لتنفيذ هذه السياسة.

ومن جانبه قد صرح فنسنت صن الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر: “على مدار أكثر من 20 عاماً، تحرص هواوي على التعاون مع كافة المؤسسات والهيئات في القطاعين العام والخاص للاستثمار في تنمية الثروة البشرية الشابة لأنهم النواة المستقبلية لتطوير قطاع التكنولوجيا في مصر. ويعد التعاون مع جامعة هارتفوردشير إحدى كبريات الجامعات البريطانية خطوة جيدة ومثمرة من أجل نقل علوم تكنولوجيا الاتصالات من شركة هواوي للأجيال الناشئة لإعداد وتدريب كوادر علمية جديدة يتم تسليحها بأحدث البرامج التدريبية على مستوى العالم، وذلك من قبل خبراء دوليين رفيعي المستوى، بالإضافة إلى ربطهم بشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في السوق المصرية والقارة الأفريقية للتوظيف.”

وأضاف صن: “قامت هواوي حتى الآن بإنشاء 67 أكاديمية داخل الجامعات الحكومية والخاصة في المحافظات المصرية المختلفة. كما نجحت هواوي في تدريب 7000 شاب وشابة في عام 2020 على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، ونستهدف تدريب 4000 شاب وشابة خلال 2021.”

والجدير بالذكر أن كلية الهندسة وعلوم الحاسب بفرع جامعة هارتفوردشير بالعاصمة الإدارية الجديدة التابعة لمؤسسة جلوبال التعليمية، قد وقعت بروتوكول تعاون مع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء الخاص بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، بهدف رفع مستوى التعليم والتدريب والبحث العلمي في المجالات المتعلقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad