حوادث

براءة الفنان رانيا يوسف بتهمة الفعل الفاضح في قضية “المؤخرة والحجاب”

كتب-عدي الريان

قضت محكمة جنح قصر النيل، ببراءة الفنانة رانيا يوسف من اتهامها بازدراء الدين الإسلامي على خلفية تصريحاتها عن “المؤخرة والحجاب” في إحدى القنوات التلفزيونية.

وأقام محامي بالنقض جنحة مباشرة أمام الجنح قال فيها إنه في غضون شهر يناير 2021 فوجئ الشعب المصري والعربي كله بحلقة من أحد البرامج أذيعت على قناة الرشيد العراقية وظهرت فيها رانيا يوسف قائلة “إن … كل النجمات بارزة لست الوحيدة ولكن … مميزة وحلوه) وتابعت “لما يكون عندك حاجة حلوه بتخبيها ولا بتبينها.. أنا ببينها ) ثم أردفت بأية قرآنية ( وأما بنعمة ربك فحدث).

واعتبر “ناجي” في دعواه أن تصريحات رانيا يوسف عن الحجاب في الحلقة بقولها “( يا ساتر يا رب ليه ، ليه الطرحة دي هتزود مني ايه) ازدراء للدين الإسلامي، مضيفًا أنها قررت صراحة بعدم إيمانها بفرضية الحجاب؟

وأضاف أن ما جاء في البرنامج ما هو إلا تطاول على الدين الإسلامي وازدراء لرمز الإسلام ترتديه الفتيات، والمفترض أن يكون له كل القدسية والاحترام خاصة أن الدستور ينص على أن الإسلام دين الدولة.

وأشارت الدعوى إلى أن الجرائم التي ارتكبتها رانيا يوسف معاقب عليها طبقا لمواد 80د ، 98/2 ، 102 ، 161 ، 176، ، 188 من قانون العقوبات بالإضافة إلى ارتكاب جريمة التعدي على قيم أسرية المعاقب عليها طبقا لنص المادة 25 من قانون مكافحة جرائم الإنترنت رقم 175 لسنة 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad