الموقعفن وثقافة

بدوية صعيدية..من هى «هند الراوى» مطربة افتتاح طريق الكباش..«الموقع» يكشف التفاصيل

كتب- أسامة غانم

شاركت المطربة هند الراوي في حفل افتتاح طريق الكباش مساء اليوم الخميس وقدمت أغنية “أحل بلاد الدنيا بلادى”بقيادة المايسترو نادر عباسي.

ويرصد “الموقع” فى التقرير التالى أبرز المعلومات عن المطربة هند الراوي.

– ولدت هند الراوي في محافظة الإسماعيلية عام 1987، “إسمعلاوية الأصل لأب بدوي وأم صعيدية”

– انتقلت إلى القاهرة للدراسة في أكاديمية الفنون بمعهد الموسيقى العربية واختارت أن تسلك طريق الغناء.

– اتخذت مسار الغناء الفولكولوري.

– كانت إحدى عضوات فرقة الفنون الشعبية بمسرح البالون بالعجوزة.

– انضممت إلى فرقة النيل للآلات الشعبية بمنف والتابعة لهيئة قصور الثقافة.

– في عام 2014، جاءت الفرقة الموسيقية Orange blossom إلى مصر وبحثوا عن صوت عربى يغنى العربية واختاروها.
– هي أول صوت عربي يغني تتر مسلسل أجنبي وكان Marseille

وشاركت المطربة هند الراوي بالغناء بالأمازيجية في فيلم “الفيل الأزرق” الجزء الأول والثاني، وأيضا المسلسل الفرنسي الشهير Marseille”، كما تعاونت خلال أغنيتها “الغربة” مع الباكستاني شهزاد سانتو خان، مغني الفرقة الفرنسية العالمية Markus and Shahzad.

وغنت هند المربعات وهي من أغاني الصعيد، و “نوح الحمام” من أغاني السواحل، و”نعناع الجنينة” من أغاني الجنوب والجعافرة، و”الغالي” من أغاني البدو، و”اه ياليل” من أغاني الأفراح، و”ورق الفل” من أغاني الدلتا

وكتبت هند الراوي عبر حسابها بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”: “الأقصر العروسة إنتظروني غدًا موعدنا والاحتفال العالمي بافتتاح طريق الكباش، يسعدني كثيرًا المشاركة في هذا الحدث العظيم الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 7:30”.

وطريق الكباش الفرعوني عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة، وكانت تحيي داخله أعياد مختلفة منها “عيد الأوبت وعيد تتويج الملك ومختلف الأعياد القومية تخرج منه”، وكان يوجد به قديماً سد حجرى ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الاقصر العاصمة السياسية فى الدولة الحديثة “الأسرة 18” والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية.

ويربط طريق الكباش معابد الكرنك شمالا بمعبد الأقصر جنوبًا، ليصل إجمالى أطوال الطريق إلى 2700 متر “2 كيلو و700 متر”، بعدد ما يقرب من 1200 تمثال، ويتراوح وزن الواحد منهم ما بين 5 و7 أطنان، وطوله يصل إلى 3 أمتار و70 سم، وعرضه متر وربع، والتماثيل جميعها عبارة عن جسم أسد برأس كبش وتحتضن تمثال رمسيس الثانى “رمز الحماية”، والكبش نفسه يعبر عن المعبود آمون، والذى تم الانتهاء من أعمال ترميمها بأيدٍ مصرية خالصة بإدارة تفتيش الكرنك والإدارة الهندسة وإدارة الترميم إلى جانب عدد من العمال المتخصصة في رفع الأحجار، وتم إعادة الألوان الأصلية لتماثيل الكباش ورؤية الخراطيش المنقوشة عليهم بشكل واضح.

نرشح لك

مدينة الأقصر تشهد فعالية الأقصر…. طريق الكباش  بحضور الرئيس السيسي والسيدة قرينته

ما أهمية طريق الكباش الذى تعيد الدولة افتتاحه اليوم؟.. أستاذ آثار يكشف التفاصيل لـ«الموقع»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad