منوعات

بحجة غسل العار.. يوتيوبر عراقي ينهي حياة ابنته الشابة

كتب_ أحمد عبد العليم

حالة من الجدل والإثارة والغضب، سيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي ، بعدما قتل أب ابنته بدون سبب حقيقي مما دفعهم إلى إطلاق هشتاج حقشهدالعيساوي، داعين لإنزال أقصى العقوبات بحق والدها الذي هرب من القوات الأمنية.

أقدم اليوتيوبر العراقي، محمد العيساوي، على قتل ابنته، شهد العيساوي، البالغة من العمر 14 سنة، وهروبه إلى جهة مجهولة بحجة «غسل عاره» حسب قوله.

وقال مصدر أمني لموقع «بغداد اليوم» إن اليوتيوبر المشهور محمد العيساوي أقدم على قتل ابنته بذريعة غسل العار، منوهاً بأن الفحوصات الطبية أثبتت أن الفتاة لم يمسها أحد من الناحية الجنسية.

وأضاف المصدر أن الوالد اكتشف أن الفتاة على علاقة بشاب كان قد تقدم لخطبتها، في وقت سابق، الأمر الذي دفعه لقتلها.

وفي تفاصيل الحادثة التي شهدتها محافظة البصرة، تابع مصدر أمني من المدينة، أن هناك تكتمًا كبيرًا على ملابسات تلك الواقعة، لأنها تتعلق بشأن عشائري، لكن الحادثة، بدأت عندما رأى العيساوي ابنته، واقفة مع أحد الشبان الذي خطبها سابقًا، لكن والدها رفض، فما كان منه إلا أن تشاجر مع الشاب، ثم عاد إلى المنزل وسحب سلاحه بسرعة، وفتح النار على ابنته ليرديها قتيلة.

وأوضح المصدر، بحسب «سكاي نيوز عربية» أن عائلة العيساوي لم تتمكن من منعه، حيث حاولت والدة الفتاة، الحيلولة دون وقوع الجريمة، لكنه كان أسرع منها وأقوى؛ فنفذ جريمته، ثم لاذ بالفرار، مشيرًا إلى أن القوات الأمنية ما زالت تبحث عنه لتقديمه إلى القضاء، لينال جزاءه العادل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad