محافظات

بتكلفة 1.6 مليار جنيه .. شعراوي يتفقد المشروعات الجارية بمركز زفتي ضمن مبادرة “حياة كريمة”

تفقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية ، المشروعات الجارية لبعض قرى مركز ومدينة زفتى في إطار برنامج تطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة حيث تصل تكلفة المشروعات التي دخلت حيز التنفيذ بالفعل 1.6 مليار جنيه ،وتتوزع المشروعات التي دخلت حيز التنفيذ علي أرض الواقع بقري مركز زفتي ما بين ١٦ مشروع في مجال الصرف الصحي و٥٤ مشروع لتوصيل الغاز الطبيعي للقري و٩٤ مشروع في مجال الخدمات التعليمية والمدارس و١٣ مشروع في مجال الري والموارد المائية ، ومن المتوقع البدء في باقي المشروعات تباعاً بقطاعات الصحة والكهرباء والطرق والنقل والشباب .

وشارك في الجولة التفقدية كل من الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ والدكتور هشام الهلباوي المشرف العام علي برنامج تطوير القري بوزارة التنمية المحلية واللواء حسين الجندي السكرتير العام للمحافظة والدكتور ولاء جاد الكريم مدير مبادرة حياة كريمة بالوزارة ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

وبدأت جولة وزير التنمية المحلية ، بتفقد قرية كفر الدغايدة التابعة التي يجري بها توصيل الغاز الطبيعى لمنازل القرية بعد الإنتهاء من عمليات التوصيل في بعض القرى الأخرى التابعة للمركز .

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي ، علي اهتمام ومتابعة القيادة السياسة لبرنامج تطوير الريف المصري وتكليفاته المستمرة بالإسراع في معدلات التنفيذ وإزالة المعوقات بشكل فوري وهو ما يدفع الوزارة الي رصد ومتابعة مجريات التنفيذ علي أرض الواقع بصورة يومية وتقديم كل الدعم للمحافظات والجهات المسئولة عن التنفيذ ، لافتا إلي ان استثمارات المبادرة بمركز زفتي تتضمن العمل بكافة القطاعات سواء البنية الاساسية أو الخدمات الاجتماعية ، كما تتضمن لأول مرة إنشاء ٩ مجمعات خدمات ومجمعات مصالح بواقع مجمع بكل وحدة محلية قروية وتقدم هذه المجمعات كافة الخدمات الاجرائية التي يحتاجها المواطن حيث يشمل كل مجمع مقر للوحدة المحلية ومقر للمجلس المحلي ومقار لتقديم خدمات التموين والسجل المدني والشهر العقاري ومكتب بريد ومركز تكنولوجي مطور .

وأكد شعراوي علي أن حالة الريف المصري بعد انتهاء مشروعات برنامج تطوير الريف ضمن مبادرة حياة كريمة ستختلف تماماً عما قبل التنفيذ ، مؤكداً علي المتابعة الدورية من رئيس الوزراء وعقد اجتماعات أسبوعية لمتابعة كافة المستجدات الخاصة بتنفيذ المشروعات .

ومن جانبه أكد الدكتور طارق رحمي على سير المحافظة في طريق تنمية الإنسان و تطوير البنية التحتية والأعمال الإنشائية بالتوازي ، إيماناً بضرورة الاستثمار في البشر قبل الحجر حيث أن الإنسان هو المحور الأساسي في دائرة التنمية ، موجهاً الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على اهتمامه بتطوير قرى الريف وأهله.

وشهدت زيارة وزير التنمية المحلية تفقد
القوافل والخدمات الطبية التي يجرى تنظيمها لأهالى قرية نهطاي ، بالإضافة لمتابعة مشروع الصرف الصحى بقرية حنون .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad