حوادث

ببراءة المتهم بقتل حفيدة ونيس القذافي آخر رئيس وزراء ليبي في العهد الملكي

كتب-محمد مصطفي

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الأربعاء، ببراءة المتهم بقتل حفيدة ونيس القذافي، آخر رئيس وزراء ليبي في العهد الملكي.

كانت تحقيقات النيابة العامة، كشفت عن قتل المتهم المجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي عمدًا، بأنه قام على إثر خلاف دب بينهما لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه بدفعها من أعلى شرفة غرفة النوم الكائنة بالطابق الـ7 العلوي بالعين التي استأجرها، لإقامتها فأسقطها عمدًا قاصدًا من ذلك قتلها، وارتطمت بالأرض فألمت بها الإصابات التي أودت بحياتها على الفور.

وأضافت شهادة صاحب جراح العمارة، خلال التحقيقات، بأنه حال تواجده بمسكن المتهم ، صعد الأخير والمجني عليها إلى الطابق العلوي وقد تنامى إلى سمعه صوت شجار بينهما لم يتبين مضمونه لتحدثهما باللهجة الليبية، وقد تبين قولة المجني عليها لكلمة “ليه” عدة مرات حتى انقطع صوتهما، وبوصول الشاهد الـ6 بناءً على اتفاق مسبق وبمرور 15 دقيقة هرول إليهم المتهم مخبرًا إياهم بانتحار المجني عليها بأن أسقطت نفسها من الشرفة، فتوجه والـ5 للطابق العلوي وبالبحث عنها وبالدلوف لغرفة النوم الرئيسية أبصر وجود حقيبة ملابس مفتوحة أعلى السرير وأبلغه الـ2 برؤية المجني عليها ملقاة أسفل العقار غارقة بدمائها، فتوجهوا إلى الطابق السفلي وتوجهوا جميعًا إلى أسفل العقار حيث يتواجد الجثمان وبوصوله إلى المجني عليها أبصر المتهم قد سبقهم إليها مستلقيا فوقها خشية رؤية أحد لها وأبصر بجانبها مفتاح الشقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad