أخبار

بالأرقام..تعرف على المخصصات المالية لملف الحماية الاجتماعية

قال العميد أحمد خطاب رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بوزارة التضامن الاجتماعى ان الوزارة تسعى لتحقيق التوازن بين المخصصات المالية المتاحة من جهة و الزيادة السكانية من جهة اخرى موضحا انه الان نجحت الدولة في الوصول للمستحقين عبر الباحثين الذين يجوبون القرى و النجوع لتحديد المستحقين.

وأضاف، رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بوزارة التضامن الاجتماعى انه تم تخصيص ما يقرب من ١٥ مليون جنيه مكافات و حوافز للباحثين نظرا لانهم يجوبون القرى و النجوع لتنقية كشوف المستحقين للدعم سواء تكافل و كرامة او غيرها.

وأكد أن جهد الفريق البحثى يتماشي مع اهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ لتحديد المستحق الفعلي.

جاء ذلك خلال لجنة التضامن الاجتماعي و الأسرة و الأشخاص ذوي الإعاقة اجتماع اليوم الثلاثاء لمناقشة مشروعي خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية و الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2021 و 2022 فيما يخص وزارة التضامن قطاع الحماية الاجتماعية و مديرية التضامن الاجتماعي.

و استعرض رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بوزارة التضامن الاجتماعى باب الدعم و المنح و المزايا الاجتماعية، مشيرا أن هذا الباب شهد زيادة ما يقرب من ٥١٨ مليون جنيه و انه كان ١٨,٩٥١ مليار ثم اصح ١٩,٤٧٠ مليار و اوضح ان ٢٨,١٨٣ تم نقلهم من بند الضمان الاجتماعي لبند تكافل و كرامة.

و كشف عن زيادة المخصصات المالية الباب السادس، و قال: العام الماضي كان ٥٧ مليون و تم اضافة ١٠٠ مليون جنيه من أجل انشاء حضانات جديدك و قال ان المخصصات في العام الحالي وصلت ٢٣٢ و هو بزيادة ما يقرب من ١٧٤ عن العام المالي السابق لانشاء حضانات جديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad