خارجي

باحث بالشأن الروسي: روسيا قد تستخدم السلاح النووي ضد الغرب في هذه الحالة

كتبت أميرة السمان

أكد اشرف كمال، مدير المركز المصري الروسي للدراسات، أن اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية للجيش الروسي هو طمأنه الجانب الروسي بأن الوضع هاديء في أوكرانيا وبمثابة رد فعل للتحركات الغربية، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك تاريخ محدد لانتهاء العملية الروسية في اوكرانيا.

وأوضح “كمال”، أن الرئيس الروسي بوتين يتحسب كل خطواته وسياسات الغرب لم تحقق أهدافها حتى الان، مؤكدا أن روسيا حققت أهدافها في بداية الحرب ولكن ما حدث في “خاركيف” تسبب فى تحول كبير.

وتابع: “الاختراق الذي حدث في خاركيف أيقظ الدب الروسي لإعادة حساباته وإعادة تعبئة الجيش ولكن الاعلام الغربي روج لهذه المعركة بأن هذه المنطقة خرجت من سيطرة روسيا وهذا غير صحيح، وما زالت تحت القيادة الروسية”.

وقال، إن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتعبئة الجزيئة للجيش الروسي يعنى أن روسيا تنتقل من حالة العمليات العسكرية الى حالة الحرب، مؤكدا أن استخدام السلاح النووي في العقيدة العسكرية الروسية لن يتم إلا كرد فعل.

وأوضح، أن الحرب الروسية فى أوكرانيا ليست موجهة لأوكرانيا ولكن هو صراع مع الغرب ويشمل الغرب الجماعي وليس دولة بعينها، لافتا إلى أن أصل الأزمة في أوكرانيا يعود لعام 2003.

وأكد، أن دول الغرب لن تسمح بخروج الرئيس الروسي بوتين من الحرب منتصرا وأيضا روسيا لن تتراجع عن أهدافها وخروجها منتصرة، متابعا: “الغرب مستمر في دعم أوكرانيا ونحن أمام مشهد غامض ومثير للقلق للاستقرار والأمن العالمي”، جاء ذلك في حوار ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الاعلامي ابراهيم عيسى، على قناة القاهرة والناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad