منوعات

“باحث إسلامي” يكشف ما يفعله إخوان الخارج لتطوير مسارهم الفكري

كتبت أميرة السمان

قال الباحث عماد عبد الحافظ، الخبير في شئون الجماعات الاسلامية، إن هناك خصومة تاريخية بين الفكر وجماعة الإخوان، وانتماء وولاء الإخوان ليس للوطن ومشروع الجماعة قائم على الصدام.

وأوضح أن حسن البنا حينما أسس الجماعة ووضع خطتها استخدم عقولًا غير ناضجة سياسيًا ولديها قدر بسيط من الثقافة وغير مؤهلة لتوجيه النقد أو تبادل الأفكار.

وأضاف، أن جماعة الإخوان قائمة على انتقاء أفراد مميزين دراسيًا وعلميًا، وكانت تركز على تجنيد أبناء الكليات التطبيقية مثل الكليات الهندسية والطبية؛ لإعطاء نوع من وجاهة للجماعة بجانب استقطاب أعضاء جدد لنشر أفكارهم المتطرفة

وتابع: جماعة الإخوان قائمة على السمع والطاعة وعدم التأثر بأي ثقافة أخرى، وأفرزت نمط من الأفراد بمثابة منفذين لفكر الجماعة لا يتحركون من تلقاء أنفسهم في أي قضية.

وأشار إلى أن إخوان الخارج اتجهوا مؤخرًا لدراسة تخصصات العلوم الإنسانية والسياسية والاقتصاد من منطلق تطوير المسار الفكري للجماعة ليتوافق مع العصر، جاء ذلك في حوار ببرنامج “حديث القاهرة” على فضائية “القاهرة والناس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad