تحقيقات وتقاريرحوادث

انتقام أم خوف من العدوى .. “الموقع” يكشف سبب حرق جثمان سيدة مصابة بكورونا في حلوان

كتبت – فاطمة عاهد

واقعة مخزية، حدثت في منطقة حلوان بمحافظة القاهرة فقد تجرأ بعض المواطنين على نبش مقبرة سيدة أربعينية تعمل في مستشفى حلوان عقب وفاتها، وإخراج جثتها في المنطقة وحرقها.

تداول البعض معلومات عن أن ما حدث كان بسبب فاة السيدة بفيروس كورونا المستجد، لذا حاول البعض أن يمنعوا نقل العدوى بحرق الجثمان عملت بمبدأ أن النار تطهر كل شئ.

مدير مستشفى حلوان العام: معلومات غير دقيقة

قال الدكتور حاتم المرسي مدير مستشفى حلوان العام، إن المعلومات المتداولة بشان وفاة ممرضة جراء إصابتها بكورونا ونبش قبرها وحرق جثتها من قبل مجهولين، غير دقيق، مشيرا إلى أن المتوفية موظفة إدارية وتدعى منى جاد.

رئيس حي حلوان لـ”الموقع“: الجهات المعنية وصلت إلى هناك على الفور

وبدوره قال أحمد القزاز، رئيس حي حلوان بمحافظة القاهرة إن بالفعل قام بعض المجهولون بنبش قبر سيدة في منطقة مقابر عزبة الباجور بحلوان، واستخرجوا جثمانها وحرقوه.

وأضاف رئيس حي حلوان بمحافظة القاهرة في تصريحات خاصة ل”الموقع” أن الأجهزة المعنية وصلت إلى المكان على الفور وتم القبض على المتهمين وجاري استكمال التحقيقات، والحي ليس المسؤول عن القضية.

وأشار البعض إلى أن الواقعة منذ حوالي أربعة أيام وكانت انتقام وأنها ليست مصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad