سياسة وبرلمان

النائب أحمد بلال يتهم محافظة الغربية بإنفاق أموال تطوير العشوائيات على كورنيش طنطا

تقدم النائب أحمد بلال البرلسي، عضو مجلس النواب عن حزب التجمع، بسؤال برلماني طبقًا للائحة الداخلية لمجلس النواب، إلى المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء؛ حول أسباب عدم استكمال تطوير المناطق العشوائية في المحلة الكبرى.

وتساءل “البرلسي” كيف تم توجيه 19 مليون جنيه من اعتمادات “تطوير العشوائيات” لتطوير كورنيش الغفران بطنطا بينما كان من الممكن أن يتم تطويره من خلال الخطة الاستثمارية، وهو ما يمثل انحرافًا عن الأهداف التي من أجلها تأسس المشروع، وما يزيد من الفجوة التنموية داخل المحافظة، بل وداخل طنطا نفسها، التي مازالت بها مناطق عشوائية بحاجة إلى تطوير!

وأشار النائب في سؤاله، أنه في المحلة الكبرى وعلى مدار الأعوام الخمس الماضية، عمل صندوق تطوير المناطق العشوائية في عدة مناطق بالمدينة، إلا أنه مازال هناك العديد من الشكاوى في هذه المناطق، مثل منطقة سوق اللبن التي مازال بها العديد من الشوارع لم يطالها التطوير. كذلك منطقة عزبة خضر، التي لم يتم تطوير سوى 25% منها، بدعوى أنها الـ”زون” التي حددتها المحافظة، كذلك منطقة سكة طنطا، وأيضًا أبو شاهين التي تم الاكتفاء برصف ودهانات منازل جزء منها فقط بالجهود الذاتية، دون أن يكون للصندوق دخل فيها، علمًا أن كافة المناطق لم يتم العمل فيها بالكامل على اعتبار أن هناك “زون” محدد سلفًا للعمل وبقية المناطق خارج الخطة، ما تسبب في شعور بالغبن لدى مواطني هذه المناطق التي تم تطوير جزء منها وإهمال الأجزاء الأخرى.

وفي النهاية طالب النائب بإفادته بأسباب عدم استكمال تطوير المناطق العشوائية التي عمل فيها الصندوق في المحلة الكبرى، وهي أبو شاهين، سوق اللبن، صندفا، عزبة خضر، مزلقان أبو القاسم، خلف مسجد المحجوب، وأيضًا حجم الأموال التي تم توجيهها من أموال الصندوق لمدينتي طنطا والمحلة الكبرى، وكذلك المشاريع التي تم تنفيذها بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad