أحزاب وبرلمانالموقع

النائبة غادة علي لسيدات الواحات البحرية : جئت لأستمع وأبحث عن حلول ..

 

طرح قضاياكم تحت قبة البرلمان واجب ..
التنسيق لمشروعات صغيرة وقروض ميسرة وفرص تدريب ضرورة قصوى..

التقت الدكتورة غادة علي عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، سيدات الواحات البحرية خلال مؤتمر حاشد اليوم؛ وتم عرض أهم القضايا والمشكلات التي تواجه سيدات الواحات
يأتي ذلك ذلك في إطار الزيارات الدورية التي تحرص عليها النائبة للمناطق الحدودية وقطاع الصعيد.

وأكدت حرصها الإستماع إلي صوت النساء بعيدا عن المشكلات العامة التي تستمع أليها من رجال وشباب الواحات مثل قضية تقنين الأراضي والسياحة ومشكلة التمور؛ وقالت :” عايزه أسمع اللي ماعرفش أسمعه من الرجال” ؛ وأضافت: أن لديها مشروعات وأفكار وبرامج تهم المرأة في الواحات كما تعمل علي تحسين وضع الأسرة ؛ كما وعدت بطرح أهم القضايا التي تواجه المرأة في الواحات تحت قبة البرلمان ولاسيما أمراض الدم المختلفة التي يعاني منها العديد من المواطنين .

وأعلنت النائبة حرصها أن يكون للواحات حصة من المنحة الكندية لمصر المخصصة لتعليم وانتاح الأعمال اليدوية والسجاد .

وأعربت سيدات الواحات عن سعادتهن بلقاء الدكتورة غادة علي؛ ولاسيما أن لقاء سيدات الواحة بشخصية برلمانية يعد سابقة أولي من نوعها؛ وتحدثت السيدات بأريحية بعد أن اقتصر اللقاء علي السيدات والنائبة فقط احتراما لعادات وتقاليد الواحات علي حد تعبير عضو التنسيقية التي حرصت علي أن يتسم اللقاء بحوار الود والمحبة بعيدا عن الرسميات

واشتملت مطالب السيدات التي وعدت النائبة بايجاد حلول في أقرب وقت؛ ومن بين هذه المطالب كما وردت علي ألسنة الحضور ؛ الإهتمام بالتعليم في الواحات وخاصة عدم وجود مدرسين في بعض التخصصات؛ وأشارت أحدي الحضور ألي أنه تم إلغاء العمل بالحصة مقابل ٢٠ جنيه للحصة؛ وأن العمل كمتطوعين لن يجدي بأي حال للعملية التعليمية.

وطالبت النائبة غادة السيدة بكتابة طلب علي أن يتم رفعه لمحافظ الجيزة.

وفيما يتعلق بأمراض الدم والتي يعاني منها البعض في الواحات مثل مرض الهيموفيليا ومرض الخلايا المنجلية طالبت النائبة بإعداد بينات حصري عن أعدادا الحالات؛ علي أن تم اعداد ملف كامل عن أمراض الدم وطرح القضية في البرلمان فضلا عن التواصل مع الدكتور محمد شعبان مسئول ملف الصحة بمجلس الوزراء؛ وكيفية الاستفادة من أعمال مؤسسة صناع الخير وحياة كريمة .

وتطرقت أحدي السيدات ارتفاع نسب الطلاق في الواحات وتداعيات هذه القضية بين أروقة محكمة الأسرة ؛ كما تحدثت عن أهمية مراكز تدريب للفتيات ودورها في معالجة نسب الطلاق؛ وانتشار زواج القاصرات اللاتي لم يبلغنا سن الزوج ومايترتب علي ذلك من إنجاب الزوجة قيل سن ١٨ عام فلايحق لها استخراج شهادة ميلاد لطفلها.

كما طالبت سيده أخري بزيادة عدد مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة ولاسيما أنه لايوجد بالواحات سوي مدرسة واحدة لاتستوعب كم هؤلاء التلاميذ .

وفيما يتعلق بمشاكل التعليم الفني ؛ أكدت النائبة غادة علي أنها تسعى إلى فتح فصول جديدة للتعليم الفني قسم تمريض؛ كما تقدمت بطلب إلي محافظ الجيزة لفتح معد تمريض بالواحات .

ووعدت النائبة بحل العقبات التي تواجه الفتيات الجامعيات في القبول بالمدن الجامعية؛ وإتاحة فرص التدريب لطالبات كليات الٱثار بإدارة الأثار بالواحات بدلا من التدريب في محافظات أخري.
كما عرضت أحدي السيدات تجربتها فيما يتعلق بالمشغولات اليدوية وتدوير بعض المخلفات وأبدت استعادتها لنقل خبرتها لمن يرغب في هذا المجال

واختتمت النائبة غادة علي حديثها بإطلاقها العديد من المفاجٱت في مجال المشروعات الصغيرة التنموية.وقالت لم يعد لدي الدولة ماتقدمه من وظائف حكومية وخاصة أن العالم يتجه نحو المشروعات الصغيرة والاقتصاد غير الرسمي وطالبت من لديه أفكار في هذا المجال يمكن تشبيكه مع إكثر من جهة وخاصة أن الواحات البحريه.

لديها موروث في مجال المشغولات اليدوية وأضافت : أنها ستعمل علي تقديم فرص تدريب ودورات مجاني. وتقديم تمويل بقروض ميسره؛ مشيره إلي أن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة يقدم تمويل هدفه تشغيل ومساعدة القطاع غير الرسمي ويشارك الجهاز بنسبة ٥% فقط من الأرباح،؛ فضلا عن تسويق هذه المنتجات في معارض دولية ومحلية.

نرشح لك

برلمانية : تكريم أبناء الشهداء في أول يوم دراسي دليل علي حفظ الدولة للجميل

نرشح لك

برلمانية: معرض تراثنا خطوة للتوسع فى المشروعات الصغيرة وتوفير آلاف فرص العمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad