الموقعتحقيقات وتقارير

الموت في ساندوتش تيك اواي.. «الموقع» يفتح ملف اللحوم المٌصنعة المخلوطة بلحم الخنزير والكلاب

أخصائي أمراض باطنة: مليئة بالفيروسات وتسبب التسمم الغذائي

عالم أزهري: جميع الأغذية المخلوطة بلحم الخنزير ضارة ومُحرم أكلها

كتبت- منار إبراهيم وفاطمة زلابية:

تعد اللحوم المصنعة كالبرجر واللانشون والشاورما والهوت دوج، أحد الوجبات المُفضلة لدى الأطفال والكبار، رغم ما أثير حولها من شُبهات عن خلطها بمواد ضارة للصحة، قد تؤدي بحياة الشخص الذي تناولها إلى الوفاة، إلا أن هذه الأطعمة ما زالت تختفي عنها الرقابة ولا زالت تكتسح الأسواق.

وفي هذا الصدد، أشار بحث صادر عن كلية الزراعة جامعة القاهرة إلى أن بعض المنتجات مثل: البرجر، الشاورما، الهوت دوج، اللانشون، التي أكلها المصريون عام 2021 كانت مخلوطة بلحوم الخنازير والكلاب والحمير، وبعد كشف هذه الحقيقة ما هي أضرار تناول هذه اللحوم؟، وهل هي مُحرمة أم لا هذه ما سيكشفه «الموقع» خلال السطور القليلة القادمة…

قال الدكتور عبدالرحمن اسماعيل، أخصائي الباطنة العامة، إن المنتجات المخلوطة بلحم الخنزير والكلاب وغيرها هي أطعمه فاسدة ملئية بالبكتيريا والفيروسات والطفيليات، وتناولها يؤدى إلى الكثير من الأضرار على جسم االانسان.

وأضاف “أخصائي الباطنة” لـ الموقع، أن هذه الأضرار تتباين ما بين أضرار بسيطة أو جسيمة على حد سواء ومنها: التهابات المعدة والقولون والأمعاء، النزلات المعوية بأعراضها المتنوعة بداية من الغثيان والقئ والإسهال، فقدان سوائل الجسم وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى الذهاب إلى المستشفى لتجنب الدخول فى جفاف شديد .

و أوضح أن الأمر ربما يتفاقم إلى الإصابة بالتسمم الغذائي الشديد، وأعراضه هي: المغص الشديد بالمعدة والالتهاب، الغثيان، القيء، الإسهال أو الإمساك ، وفي هذه الحاله يجب على المريض الذهاب إلى المستشفى إلى الفور، ويتوقف الأمر علي حسب شدة التسمم الغذائي أو كمية الطعام الملوث المتناولة .

وأكد على ضرورة البحث الجيد عن مصادر الأطعمة قبل تناولها ، وعدم تناول الأطعمة الفاسدة مجهولة المصدر؛ لكونها مليئة بالتلوثات التي تضر بحياة الإنسان.

قال الدكتور محمد عبد الجليل، الداعية الإسلامي ومن علماء الأزهر الشريف، إن الله حرم المحرمات لضررها على العباد ومنها: لحم الخنزير حيث قال تعالى: {إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ}.

وأضاف “الداعية الإسلامي”، أن الخنزير نجس لحمه ودهنه وسائر أجزائه، ولا يجوز تناول جميع الأطعمة والمشروبات التي يُخلط بها أي جزء من الخنزير ولو بنسبة ضئيلة، فالخنزير يحرم أكل قليله كما يحرم أكل كثيره، كما أن النجاسة ولو كانت قليلا فإنها تنجس الطعام.

وأكد على أن جميع المواد الغذائية التي يدخل شحم الخنزير في تركيبها، مثل الأجبان وبعض أنواع الزيت والدهن والسمن والزبد ، وكذلك البسكويت والشكولاتة والآيس كريم، فهي محرمة ولا يحل أكلها مطلقا.

وأختتم حديثه قائلا: إن جميع الأبحاث العلمية التي أجريت على لحم الخنزير اثبتت الإعجاز العلمي فى حرمة لحمه، فجميع الأضرار الموجودة في لحم ودهن ودم الخنزير تجعله محرمًا، وهذا يؤكده قوله تعالى “فإنه رجس” أي نجس، ضار ومؤذ ونتن ومن هنا يتضح وجه الإعجاز العلمى فى هذا النص القرآني لحرمة لحم الخنزير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad