أحزاب وبرلمانرئيسية

“المصريين”: زيارة السيسي لليونان دفعة قوية لمواجهة التحديات.. وتكريمه تكليل لجهوده الجبارة

قال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب “المصريين”، إن العلاقات بين مصر واليونان تحظى بخصوصية كبيرة، لكونها تُمثل على مدار عقود نموذجًا للترابط والتعايش بين الثقافات والأديان والتعاون الاستراتيجي في منطقة شرق المتوسط.

وأضاف “أبو العطا”، في بيان صباح اليوم الأربعاء، أن العلاقات المصرية اليونانية منذ تولي الرئيس السيسي مقاليد الحكم في البلاد عام 2014 شهدت نقلة نوعية على مختلف الأصعدة خاصة السياسية والاقتصادية والثقافية والمنية لتتوالى الزيارات الرئاسية والدبلوماسية بين البلدين، سواء بشكل ثنائي أو في إطار القمم الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص التي تستضيفها الدول الثلاث بالتناوب.

وأوضح رئيس حزب “المصريين”، أن زيارة الرئيس السيسي إلى اليونان تأتي تلبية لدعوة نظيرته اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والتشاور في مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، موضحًا أن العلاقات المصرية اليونانية تتسم بالخصوصية، وتحرص مصر دائمًا على تعزيز آليات التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة بما يُحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، خاصة على الصعيد السياسي والعسكري والتجاري والطاقة، علاوة على الارتقاء بالتعاون القائم في إطار الآلية الثلاثية مع قبرص.

وأشار إلى أن زيارات الرئيس السيسي لليونان وأثينا، دليل قوي على وجود آلية استراتيجية أصبحت مهمة جدًا تضمن الأمن والاستقرار في شرق المتوسط سواء في النواحي السياسية أو الأمنية أو العسكرية، موضحًا أن ما يروج له رئيس الوزراء اليوناني والرئيس السيسي هو خلق بيئة من الاستقرار الإقليمي.

ولفت إلى أن العلاقات المصرية اليونانية شهدت فترة متميزة خلال الـ 6 أعوام الماضية، والتي تنعكس بالإيجاب على تدعيم وتوثيق العلاقات بين مصر واليونان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية، فضلًا عن العلاقة الوطيدة في مجال الطاقة، موضحًا أن الرئيس السيسي يسعى دائمًا لتعزيز العلاقات المختلفة بين جميع الدول لتوفير مزيد من التعاون المشترك بين مصر والبلاد المختلفة.

وأكد أن زيارة الرئيس السيسي لليونان ستؤثر إيجابيًا على الاقتصاد المصري؛ علاوة على تبادل الخبرات المختلفة بين البلدين التي تجعل مصر قادرة على إنتاج أفضل المنتجات ذات جودة ممتازة، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس السيسي لليونان تُرسخ لقوة العلاقة بين الدولتين ودعم العلاقات في العديد من المجالات، خاصة وأن اليونان دولة اقتصادية كبرى، وفتح آفاق للعمل معها بمثابة خطوة للأمام في الاقتصاد المصري.

وعن تقليد الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلى وأقدم وسام لدى اليونان، أكد رئيس حزب “المصريين” أن هذا التقليد تتويج وتقليد للمصريين جميعًا؛ لما بذله الرئيس السيسي من جهود تكللت جميعها بالنجاح ورفعة شأن الدولة المصرية حتى أصبحت كلمتها مسموعة ومؤثرة في المنطقة، موضحًا أن الرئيس السيسي لم يتوان لحظة في سبيل خدمة مصر وشعبها العظيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad