خارجي

المسماري: تفجير سبها رسالة من الإخوان تستهدف عرقلة الانتخابات

قال المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري مساء الاثنين، إن تفجير سبها رسالة من الإخوان تستهدف عرقلة الانتخابات.

واعتبر المسماري أنه جرى استهداف سبها لضعفها أمنيا، وكذلك لتواجد التنظيمات الإرهابية فيها.

وأضاف، أن تنظيم داعش أعلن فجر الاثنين، تبنيه التفجير الذي وقع في مدينة سبها بجنوب ليبيا، وأودى بحياة ضابط كبير بالشرطة.

وذكر في منشور بوكالة ناشر للأنباء على تطبيق تليجرام، أن أحد مسلحيه ويدعى محمد المهاجر اقتحم نقطة تفتيش الأحد بسيارة ملغمة.

في حين أعلنت السلطات المحلية ومسعفون أن الانفجار قتل شخصين على الأقل منهم الضابط، لكن لم يتضح ما إذا كان المهاجم أحد القتيلين.

وقتل مسؤول أمني كبير وجرح آخرين في حصيلة أولية، عقب هجوم انتحاري بسيارة مفخخة، استهدف إحدى البوابات الأمنية بمدينة سبها.

كما نقلت وسائل إعلام محليّة، عن شهود عيان قولهم، إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت فور وصولها إلى بوابة مفرق أبناء المأزق في سبها، ما أدى إلى مقتل مدير المباحث الجنائية بمدينة سبها النقيب إبراهيم عبد النبي وإصابة آخرين، إلى جانب احتراق عدد من سيارات الشرطة.

من جهته، استنكر رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة التفجير، مشددا على أن “الحرب ضد الإرهاب مستمرة وسنضرب بقوة كل أوكاره أينما كانت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad