اقتصادبنوك وشركات

“المركزي” يعقد اجتماعه اليوم لتحديد مصير أسعار الفائدة

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الرابع هذا العام اليوم الخميس وسط ترجيح بين المحللين لاحتمال تثبيت الفائدة، وفقا لتوقعات عدد من المحللين.

ويأتي ذلك بعد قرارات الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة بنسبة 0.75% وهي الأعلى منذ عام 1994 وذلك للمرة الثالثة هذا العام لمواجهة معدلات التضخم التي وصلت لأعلى مستوياتها في نحو 4 عقود.

وكان البنك المركزي المصري رفع أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام يوم 19 مايو الماضي بنسبة 2% لتصل إلى 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.

ويذكر أن التضخم العام السنوي لمصر ارتفع إلى 13.5% في مايو مقارنة بـ 13.1% في إبريل، تعكس قراءة التضخم السنوي تباطؤ التضخم الشهري، الذي ارتفع بنحو 1.1% مقارنة بـ 3.3% في أبريل، جاءت قراءة التضخم الشهري لتعكس زيادة طفيفة لأسعار السلع الغذائية بواقع 0.6% مقابل 7.6% في أبريل، بدعم أساسي من تراجع أسعار الخضروات بواقع 15% مقابل زيادتها بواقع 29.5%، على مستوى القراءة السنوية، توقع بلتون، استمرار ارتفاع التضخم العام مع انعكاس ارتفاع أسعار السلع عالميًا على السوق المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad