الموقعخارجي

المرشح الرئاسي الليبي سلامة إبراهيم الغويل يكشف لـ”الموقع” استعداداته للانتخابات الليبية

يستعد الشعب الليبي لخوض الانتخابات في طريق اختيارهم للشخصية التي تمثلهم في رئاسة ليبيا، وهو الحلم المنشود الذي تمنى الشعب الليبي تحقيقه منذ قيام الثورة، بحثًا عن الاستقرار والعودة إلى التنمية والنهوض مرة أخرى.

وتقدم العديد من الشخصيات الليبية للترشح في الانتخابات، الذين يأتون من خلفيات عسكرية ومدنية واقتصادية، ولعل منهم الدكتور سلامة إبراهيم الغويل، وزير الاقتصاد الليبي السابق، والمرشح الحالي للانتخابات الرئاسية في ليبيا.

ويقول سلامة إبراهيم الغويل، المرشح الرئاسي لليبيا، إن تقديم بأوراق ترشحه للمفوضية العليا للانتخابات لخوض المنافسة في الانتخابات الرئاسية، معللاً الانتخابات الرئاسة لليبيا جاءت من منطلق حاجة وطنه لسيادة مطلقة على ترابه والحفاظ على وحدة ليبيا وشعبها وتاريخها.

وأوضح “الغويل” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أنه خلال هذه الفترة تحتاج ليبيا إلى مصالحة وطنية لترميم النسيج الاجتماعي وبناء دولة جديدة وقوية وآمنة لترسيخ قيم التعايش السلمي والعدل والمساواة.

وبين أن الاقتصاد الليبي في حاجة للبناء والتنوع، وتحقيق مبدأ التنمية القائم على مبدأ تكافؤ الفرص ما بين أبناء الشعب الليبي، بالإضافة إلى السعي لتطبيق العدالة الاجتماعية لمعالجة الفوارق التي أثرت على المجتمع بشكل سلبي وترسيخ قيم العدالة والمساواة في جميع الحقوق “السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وأشار سلامة إبراهيم الغويل المرشح الرئاسي الليبي إلى أن ليبيا تحتاج إلى السير على منهج الحيادية والإيجابية فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية، والعمل على إقامة علاقات صداقة متينة مع الدول وفقًا لقيم الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad