اقتصاد

المدير الإقليمي لـ”يونيدو”: مصر ستحقق قفزة اقتصادية نوعية ثانية خلال 5 سنوات

قال باسل الخطيب المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو”، إنه لم يكن لمصر أو أي دولة في العالم ان تقطع شوطا طويلا في التنمية دون تطوير بنيتها التحتية، متوقعًا أن العالم إذا شهد استقرارا اقتصادية وشهدت المنطقة استقرارا سياسيا فإن الاقتصاد المصري سيحقق قفزة نوعية ثانية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأضاف الخطيب خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وجومانا ماهر: “الدول تبنى بطول النظر والمشروعات والاستراتيجيات، والقائمين على الشأن السياسي والاقتصادي في مصر يفكرون على المدى البعيد، والمنظمة ستتعاون معهم، وإذا حدث الاستقرار فإن معظم أهداف 2030 ستتحقق”.

وأشار المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو”، إلى أنه يزور مصر منذ سنوات طويلة، لكنه لاحظ تغيرات إيجابية كثيرة في السنوات الأخيرة مثل المناطق والمدن الجديدة وإزالة العشوائيات وشبكة الطرق، كما أن الحركة في القاهرة أصبحت أسهل كثيرا.

وأكد باسل الخطيب، أن إنشاء المدن الجديد له فوائد كثيرة حيث يخفف الضغط عن العاصمة وتشهد ضخ استثمارات كبيرة، بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار والتنمية، مشددًا على أنه عدم إمكانية تحقيق التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية دون تحديث البنية التحتية.

وأشار، إلى أن أول مرحلة في التنمية الاقتصادية على مستوى العالم هي الاهتمام بالبنى التحتية وهو ما تنفذه الدولة المصرية في الفترة الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad