اقتصادالموقع

المتحف القومي للحضارة ينظم ورشة عمل عن فن وحرفة الخيامية فى العصر الإسلامى

نظم المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط بالتعاون مع بنك الكساء ومؤسسة ألما وبمشاركة أقدم فنانى حرفة الخيامية فى مصر ورشة عمل عن فن وحرفة الخيامية فى العصر الإسلامى.

ومن جهتها صرحت نانسى عمار أخصائي تراث أول، بأنه تم تصميم وحدات زخرفه مستوحاة من التراث الاسلامى بتقنية فن وحرفة الخيامية، وشرح مراحل التصميم والتنفيذ وكيفية تطبيق الزخارف على القماش بالطرق اليدوية بايدى حرفي مصرى والذى أبهر الزائرين بفنه وبملابسه المصريه الاصيله حيث حرص على الحضور بالجلباب المصرى والطربوش الذى جذب الزوار لالتقاط الصور التذكارية معه.

وأشارت منار حسن أخصائى تراث أول، الي أنه تم تطبيق الزخارف الإسلامية بتقنية فن الباتشورك باستخدام ماكينة الخياطة وباعادة تدوير الاقمشه والملابس الغير قابله للاستخدام والتى تم تجميعها بمعرفة بنك الكساء المصرى وقد تم توزيع بعض الميداليات والمعلقات المنفذة بفن الباتشورك على الزوار الذين عبروا عن سعادتهم بها كما دون الزوار ذكرياتهم وانطباعتهم الخاصه بالملابس على قطعه من الجلد منفذة بطريقة الباتشورك.

وفى ذات السياق أوصى الدكتور أحمد فاروق غنيم رئيس هيئة المتحف بضرورة تواصل التعاون المثمر بين المتحف والجمهور بهدف نشر التنوير واستمرار توعية النشئ والشباب، مؤكدا إيجابية الأساليب التى تنفذها إدارة المتحف لتيسير حصول أبناء الوطن على مختلف أشكال المعارف والمهارات ومشاركاتها الحثيثة لبناء شخصيات واعية مستنيرة، واختتمت الورشه بتقديم شهادات تقدير من المتحف للمشاركين بالورشة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad