اقتصاد

المتحف القومي للحضارة يكشف حكايات وأسرار التاريخ المكتوب علي حجر رشيد

يقيم المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط خطة للاحتفال بمرور 200 عام علي نشأة علم المصريات وفك رموز حجر رشيد، وذلك بتنظيم العديد من الفعاليات ما بين تراثية وثقافية وتعليمية لمختلف فئات الزوار بعنوان “حكايات وأسرار” تبدا 24 سبتمبر وختاما 30 سبتمبر.

وتتضمن الفعاليات محاضرة يلقيها الدكتور ميسرة عبدالله نائب رئيس هيئة المتحف للشئون الأثرية بحضور الدكتور أحمد فاروق غنيم رئيس هيئة المتحف بعنوان” نقوش على جدار الزمن”،وستتم فيها مناقشة وكشف أسرار حجر رشيد
والفعاليات متاحة للجمهور للحضور والمشاركة.

حيث تشارك فيها كل أقسام المتحف، وتهدف إلى كشف عظمة وروعة الحضارة المصرية القديمة، وإلقاء الضوء على حجر رشيد ودوره في كشف أسرار كثيرة عن الحضارة والكتابة المصرية القديمة، وهو ما يتماشى مع دور المتحف في تعريف الزوار بها.

وتبدأ خطة المتحف بعرض قطع أثرية فريدة من نوعها خلال الفترة المقبلة وستكون مفاجأة لزوار المتحف، مع عمل بطاقات شرح جديدة ومختلفة، بحيث يتم ربط هذا كله بالحضارة المصرية القديمة.

ويشارك القسم التعليمي بمجموعة من الأنشطة التربوية والتثقيفية والفنية، بداية من يوم 24 سبتمبر الى 29 سبتمبر، وذلك انطلاقاً من دور المتحف في غرس قيم الانتماء والحفاظ على الهوية المصرية، وتركز هذه الأنشطة على الأطفال والشباب وتضم أنشطة القسم التعليمي ورشتي عمل عن الكتابة الهيروغليفية للشباب حتى سن 18 عاما، وورشة عمل للأطفال سن 10 سنوات بعنوان “عالم المصريات الصغير”، وورشة النحت على الخشب للشباب فوق 20 عاما، وورشة جبس وحكي للأطفال عن اكتشاف حجر رشيد وقصص وحكايات المستشرقين، وورشة الطباعة على النسيج بالهيروغليفية للكبار.

وفى سياق متصل أكد الدكتور أحمد فاروق غنيم رئيس هيئة المتحف أننا حريصون علي مواكبة الأحداث المهمة والمؤثرة في تاريخ وحضارة مصر، ومن أبرزها ذكرى إكتشاف حجر رشيد وفك رموزه وبداية علم المصريات وذلك انطلاقاً من دور المتحف كمؤسسة تثقيفية ومنارة لإحياء التراث المصري والحفاظ عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad