Uncategorizedحوادث

اللواء ياسر عصر.. بطولات من دهب وشهادة في سبيل الواجب -(بروفايل)

على مدار 31 عامًا، لم يغفل اللواء ياسر عصر، وكيل الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، في أداء واجبه داخل المنظومة الشرطية، حتى أدى آخر واجب له أثناء مباشرة مهام عمله في السيطرة على حريق بهواية محطة مسرة في مترو الأنفاق، قدم خلالها البطل حياته فداء المئات من ركاب المترو من الموت.

رغم رتبته اللمعاء “لواء” إلا أنه باشر العمل بنفسه لتقدير حجم الكارثة إذا لم يتم السيطرة على الحريق، دفعه ببسالة الشجعان إلى إخماد النيران بنفسه حتى مات شهيدًا، وبعدها نُقل إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة حتى موعد دفنه بمقابر أسرته في القليوبية.

منذ تخرج الواء ياسر عصر المولود بقرية مشتهر في مركز طوخ بالقليوبية من كلية الشرطة عام 1989، دائما كان ينال إشادات رؤسائه بالإضافة إلى محبة زملائه، فترقى إلى رئاسة قسم شرطة ضواحي السكة الحديد بمحطة مصر عام 2016.

لم يكن جديدًا على البطل الشجاع تضحيته في سبيل الواجب، فحينما كان مأمور قسم شرطة الضواحي في يناير 2016، نشب حريق هائل في القطار 1551 (القاهرة – طنطا)، وبالتزامن مع طلب الدعم، شرع بنفسه في إخلاء الركاب من داخل القطار، وأمسك بطفاية حريق ثم تعامل مباشرة مع مصدر النيران ليمنع امتدادها إلى باقي عربات القطار حتى تمكنت الحماية المدنية من السيطرة على الحريق كاملًا، وفور انتهاء الحريق، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا للواء “عصر” يظهر فيها بجانب القطار المحترق وعلى ملابسه آثار مواد الإطفاء، حيث أشاد الجميع ببطولته وشجاعته النادرة لإنقاذ العشرات.

كرًّم اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية السابق، في يناير 2016 ياسر حسن عصر، حينما كان عقيدًا من قوة الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات -رئيس قسم شرطة سكك حديد الضواحي – وذلك لموقفة المشرف وتمكنه من السيطرة وإطفاء حريق اندلع بإحدى عربات قطار أثناء توقفه على رصيف المحطة مما أدى إلى عدم امتداد الحريق لباقي العربات.

ووقتها وجه وزير الداخلية الشكر والتقدير للضباط والأفراد المكرمين نظير جهودهم المميزة، وأدائهم وتفانيهم في أداء المهام الموكلة إليهم لحفظ واستتاب الأمن والحفاظ على أرواح المواطنين.

ونعت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق وقيادتها وجميع العاملين بها اللواء ياسر عصر وكيل الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات للسكة الحديد ومترو الأنفاق.

وشيع المئات من أهالي قرية مشتهر بطوخ، اليوم الثلاثاء، جثمان شهيد الواجب اللواء ياسر عصر وكيل الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، حيث سادت حالة من الحزن بين أهالي القرية، الذين أكدوا أن الفقيد كان يتمتع بحسن الخلق، والسيرة الحسنة، ويحظى باحترام الجميع.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تداول مستخدمون صورًا لشهيد الواجب متذكرين بطولته وشجاعته، مطالبين بتكريمه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad