اقتصاد

الكويت تتجه لخفض عدد الشركات العاملة في النفط إلى النصف

تتجه الكويت، لتنفيذ خطة لإعادة هيكلة قطاع النفط، بخفض عدد الشركات العاملة إلى النصف، وفقا لتقرير نشرته “الأنباء” الكويتية، اليوم الخميس.

واتخذ مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية، عددا من القرارات المهمة لتسكين الشواغر النفطية في الشركات التابعة، حيث تم تنفيذ عدد من التغييرات الإدارية.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، هاشم هاشم، إن مجلس الإدارة كلف العضو المنتدب للتسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية عبدالناصر الفليج، بمهام الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية (بالوكالة)، إضافة إلى مهام عمله على أن تبدأ قرارات التكليف اعتبارا من 1 فبراير المقبل.

وقرر المجلس استمرار تكليف الشيخ نواف سعود الصباح الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية، بالقيام بمهام الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (بالوكالة) بالإضافة إلى مهام عمله.

ووفقا لمصادر “الأنباء” فإن عملية التكليف التي قام بها مجلس ادارة مؤسسة البترول هي تمهيد لعملية الدمج الكبرى لشركات القطاع النفطي في كيان واحد عملاق، يبدأ من دمج الشركات المتشابهة في أعمالها.

وتوقعت المصادر أن تستمر عملية التكليف حتى الانتهاء من دراسة المستشار الفني، الذي بدأ في مزاولة أعماله رسميا الفترة الماضية فقط، بعد توقف استمر لعدة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا وحالة الإغلاق، التي أثرت على كل القطاعات.

وبحسب المصادر، ستعمل “مؤسسة البترول” على دمج وحدات أعمالها الثمانية لتصبح أربع وحدات، من أجل تبسيط عملياتها، ولجعل التغيير سلسا قدر الإمكان.

وتوقعت أن ينتهي المستشار الفني من دارسة عملية الدمج وأخذ الموافقات الرسمية من مجلس الإدارة تمهيدا لرفعها إلى المجلس الأعلى للبترول مع نهاية 2021، وعقب الانتهاء من دراسة إعادة هيكلة القطاع النفطي سيتم عمل كل الدراسات التفصيلية المطلوبة ومنها الدراسات القانونية.

وتقوم شركة استراتيجي آند (& Strategy) بتنفيذ عملية الاستشارات لمؤسسة البترول، لمساعدتها في عملية دمج شركاتها التابعة، في الوقت الذي تعتزم فيه المؤسسة تقليص إنفاقها الرأسمالي خلال السنوات الخمس المقبلة بواقع 25%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad