أخبارالموقع

القائد الإنسان..سيدة للرئيس: عندى قلب وسكر وكبد وضغط وبعض المستشفيات رفضت قبولى..والسيسي عنينا ليكي

 

أرسى الرئيس عبد الفتاح السيسي مبدأ الرئيس الإنسان الذي يتواصل مع الجميع ويشعر ويحس ويتجاوب مع مشكلات المواطن البسيط فضلا عن تقديم الشكر للنبلاء من المواطنين على مساهماتهم البسيطة الفعالة في صندوق “تحيا مصر”.

وضرب الرئيس السيسي القدوة والمثل في التواصل الإنسانى، وأثبت حرصه على التواصل الكامل بكل فئات الشعب المصرى، سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وإنسانيا، فقد جاء رد فعل الرئيس الإنسان تجاه عدد من المواطنين غاية في النبل والإنسانية حيث شهدت جولة الرئيس موقف نبيل للرئيس السيسي حيث استجاب الرئيس لعلاج احدي المواطنات التي تصادف مرورها بتلك المواقع حيث استمع الي طلبها للعلاج موجهاً جهات الاختصاص برعايتها الفورية صحياً وفق ارقي البروتوكلات العلاجية

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي باحدي المواطنات التي تصادف مرورها بتلك المواقع حيث استمع الي طلبها للعلاج موجهاً جهات الاختصاص برعايتها الفورية صحياً وفق ارقي البروتوكلات العلاجية

وقالت السيدة المسنة عندى قلب وسكر وكبد وضغط واحتاج إلى رعاية وعندما ذهبت لبعض المستشفيات رفضت قبولى “.

ومن جانبه سأل الرئيس عبد الفتاح السيسى السيدة المسنة عن من الذى رفضها قائلا لها ” عنينا ليكى موجها بسرعة التدخل وحل المشكلة واستلام الأوراق الخاصة بها لتنفيذ جميع طلباتها على وجه السرعة.

واكملت السيدة المسنة حديثها ” والمصحف انتخبتك داعية الله التوفيق والسداد للرئيس قائلة ” ربنا يبارك فيك ويخلى أولادك ويراضيك ” .

وفى الأثناء وقف عدد من المواطنين فى نوافذ منازلهم مرددين هتافات باسم الرئيس السيسى والتلويح له بالأيادى”

وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي جولة تفقدية بعد ظهر اليوم في شرق القاهرة شملت المواقع الانشائية لمشروعات الطرق والمحاور والكباري في مناطق جسر السويس ومصر الجديدة ومدينة نصر، حيث وجه بالاسراع في الخطوات التنفيذية لتلك المشروعات وفق اعلي المعايير الهندسية.

وحرص علي التوقف للحوار مع العاملين والمهندسين بعدد من تلك المواقع لمتابعة سير العمل، حيث شدد علي اهمية الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية من انتشار فيروس كورونا حفاظا علي صحة وسلامة العاملين.

وأكد السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس ألتقى باحدي المواطنات التي تصادف مرورها بتلك المواقع حيث استمع الي طلبها للعلاج موجهاً جهات الاختصاص برعايتها الفورية صحياً وفق ارقي البروتوكلات العلاجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad