منوعات

الفنان شريف إدريس: مثلت وعمري 4 سنوات

روى الفنان الشاب شريف إدريس، أحد أشهر أطفال الدراما المصرية، إن بداياتي مع التمثيل بدأت في مرحلة مبكرة للغاية، ووقتها لم أكن أكملت عامي الرابع بعد، واصطحبني والدي إلى بلاتوه تصوير مسلسل “النهر لا يحترق” للمخرج إبراهيم الشقنقيري، حيث كان يزور أحد أصدقائه العاملين في المسلسل، وكان يفترض أن نغادر، لكن تصادف أن فريق العمل في هذا اليوم بحاجة إلى طفل صغير، وكانوا ينتظرونه، لكنه لم يأت، وكاد يوم التصوير يتوقف قبل أن يتدخل صديق والدي ويرشحني للمخرج للقيام بالدور.

وتابع “إدريس”، خلال لقائه مع الإعلاميان ليلى عز العرب وهشام إسماعيل، ببرنامج “يا أنا يا هيّ”، المذاع على قناة “دريم”: “كانت البداية في هذا اليوم لأحضر بشكل منتظم في التصوير برفقة والدي من أجل تصوير مشاهدي بالعمل، والتي جرت على عدة أيام، وسعى جميع الموجودين في البلاتوه لمحاولة إرضائي وتنفيذ ما يرغبون فيه أمام الكاميرا، وكانوا يهدونني شيكولاتة، وهذا أكثر شيء أحبه، لذا كنت أنفّذ كل ما يُطلب منّي دون تردد، وكانت هذه المرة الأولى التي أظهر فيها على شاشة التلفزيون، ومن هنا جاءت الانطلاقة التي استمرت حتى اليوم.

وأكمل الفنان شريف إدريس، أنه تم ترشيحي للمخرج حسين كمال، ووقتها كان يُحضر لفيلم “كل هذا الحب” مع نور الشريف وليلى علوي، ولم اكن أتجاوز 5 سنوات آنذاك، ورشحني لدور أسامة في الفيلم، وبالفعل بدأنا تصوير الفيلم، ولم أكن أدرك أو أعي في تلك المرحلة المبكرة طبيعة ما أقوم به من أدوار في أعمال مهمة، وهو ما أدركه اليوم جيداً، وأعتبر نفسي محظوظا بالعمل مع مجموعة كبيرة من النجوم والعمالقة خلف وأمام الكاميرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad