اقتصاد

“العالم يرفع القبعة لمصر”.. خبير: التنمية الكلمة السحرية في أي دولة

كتبت – أميرة السمان

قال أسامة قناوي خبير الموارد البشرية، إن عنصر التنمية هو الكلمة السحرية في أي دولة، حيث أن الإنسان في الحياة لا يمكنه العيش على وتيرة واحدة ولابد أن يخضع للتطوير، وهذا التطوير لابد أن يكون في اتجاه إيجابي وهو ما يقصد به عملية النمو التي تعني الزيادة في اتجاه ما، مشيرًا إلى أن النمو من الممكن أن يكون في اتجاهين رأسي وأفقي.

وأضاف “قناوي” في حواره عبر تطبيق “زووم” لبرنامج “رأي عام” والذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد، والمُذاع على فضائية “TeN”، اليوم الثلاثاء، أنه مشيرا إلى أن تكرار المشروعات والخدمات مع الزيادة السكنية فهو يعتبر نمو أفقي يكرر كل عام، وهو كان الطبيعي الموجود في السابق، وكان المواطن يشعر دائمًا وأبدًا بأنه عبارة عن فم يتم إطعامه، ولكن مصر اتخذت البوصلة لعمل نمو رأسي بإضافة خدمات جديدة والإبداع في مجالات جديدة مثل القطار الكهربائي ووسائل النقل الحديثة ومدينة إدارية جديدة، ونمط للحياه ببعد إلكتروني مالي شمولي مثل المحفظة الإلكترونية، فتم عمل زيادة خدمات رأسية في النمو.
وأوضح، أنه عندما يشهد العالم أجمع أن هناك اختناق في الاقتصاد بسبب جائحة كورونا، والتعطيل في الخطط التنموية ونجد أن مصر بفضل الله وبالمجهودات الكبيرة والقيادة السياسية الرشيدة فأن معدلات النمو سواء الأفقية أو الرأسية تتزايد، ونقدم خدمات معينة.

وأكد الخبير أن الدولة تدعم كل من فقدوا وظائفهم، ولذلك فأن العالم كله يجب أن يقف ويرفع لها القبعة ويرصد هذه الظاهرة، قائلًا: “مصر مش بتطلع تقرير تنمية شاملة ولكن العالم بيجي يجسد التجربة المصرية أمام العالم بأكمله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad