الموقعتحقيقات وتقارير

الطلاب كانوا هيقعوا من سور المدرسة بسبب أولياء الأمور وأنقذناهم.. مديرة مدرسة الخانكة تكشف لـ”الموقع” تفاصيل صورة الطلاب على الأرض

كتبت- دعاء رسلان

انتاب رواد السوشيال ميديا حالة من الغضب في الساعات الماضية، نتيجة لانتشار عدد من الصور، للطلاب الجالسين على الأرض في الفصول بإحدى المدارس التابعة لإدارة الخانكة التعليمية.

وعلى الفور، أصدرت إدارة الخانكة التعليمية قرارها بإحالة مدير المدرسة للتحقيق في الواقعة.

“الموقع” تواصل مع مديرة مدرسة الخانكة الابتدائية بنين، وكشفت صفاء الصاوي، أن الصور المتداولة نشرها أحد أولياء الأمور، دون التحقق من الواقعة، مبينة أن حارس المدرسة فتح الأبواب أمام أولياء الأمور في أول يوم من العام الدراسي في تمام الساعة السادسة صباحًا، وأنهال أولياء الأمور بأبناءهم على المدرسة، وبالرغم من محاولات المعلمين والعاملين في المدرسة بإقناعهم بالخروج من أجل توجيه الطلاب إلى الفصول ولكنهم رفضوا الخروج.

وأضافت مديرة مدرسة الخانكة الابتدائية بنين، أن أولياء الأمور صعدوا بأبناءهم إلى الفصول، وقاموا بدفع الطلاب الأخرين، حتى كاد بعض الطلاب أن يسقطوا من أعلى سور المدرسة، وهو ما دفع المعلمين لجمع الطلاب في مبني أخر بخلاف المبنى التعليمي، من أجل حمايتهم من تدافع أولياء الأمور، حرصًا على سلامة الطلاب وتوجيههم إلى الفصول المحددة لهم.

وأوضحت “الصاوي” أنه لم يكن هناك أطفال أخرين جالسين على أرضية الفصول، مبينةً أن الطلاب المتداولة صورتهم في الصف الثالث الابتدائي، وكان المبنى الظاهر في الصورة مخصص لطلاب السنوات الثلاثة الأولى، على مدار الأعوام السابقة، ولكن مع بداية العام الحالي تم إعداد مبنى أخر لاستقبال الطلاب، لذلك تدافع أولياء الأمور على المبنى الظاهر في الصورة، معتقدين أنه المبنى المحددة لأبناءهم.

وأكدت صفاء الصاوي مديرة مدرسة الخانكة الابتدائية بنين أنها شرحت الصورة الكاملة للإدارة التعليمية بما وقع أمس في الفصول من أولياء الأمور، مشيرة إلى أن أولياء الأمور تعدوا على أحد العاملين في المدرسة وتم تحرير محضر بالواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad