أخبارالموقع

السيسي: مصر وتجمع فيشجراد يرتبطان بعلاقات صداقة تاريخية ونتطلع إلى إلى تحقيق شراكة استراتيجية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن مصر وتجمع فيشجراد يرتبطان بعلاقات صداقة تاريخية معربا عن اعتزازه بالتعاون الرفيع بين الجانبين في كثير من المجالات وصولا إلى تحقيق شراكة استراتيجية مستقبلا بين الجانبين.

وأعرب الرئيس السيسي في كلمته خلال اجتماعات تجمع الفيشجراد اليوم /الثلاثاء في بودابست عن شكره للمجر على حسن الاستقبال والحفاوة وحسن تنظيم قمة تجمع الفيشجراد ومصر.

وأشار السيسي إلى أن وضع دول تجمع الفيشجراد داخل الاتحاد الأوروبي وعلى المستوى الدولي يؤهله للقيام بدور كبير في العديد من المحافل لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وتعزيز النمو والازدهار في منطقة المتوسط
ووصل الرئيس السيسي أمس الإثنين إلى العاصمة المجرية بودابست للمشاركة في قمة دول تجمع “فيشجراد” مع مصر، حيث يضم التجمع كلًا من المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن مشاركة مصر في قمة مع تجمع “فيشجراد” تأتي للمرة الثانية عقب عام ٢٠١٧، حيث تعكس حرص الجانبين على تطوير العلاقات بينهما، والتباحث بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن تتناول القمة عددًا من الموضوعات، وعلى رأسها دور مصر في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وأمن الطاقة، وبحث فرص تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والسياحية بين الجانبين، فضلًا عن سبل تطوير التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي، الذي تتمتع دول التجمع بعضويته.

وأضاف المتحدث الرسمي أن زيارة الرئيس إلى بودابست ستشهد أيضًا عقد مباحثات ثنائية مكثفة مع كبار المسؤولين المجريين في مقدمتهم رئيس الوزراء المجري “فيكتور أوربان”، والرئيس المجري “يانوش أدير”، لبحث تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين الصديقين، فضلًا عن التعاون والتنسيق على الصعيدين الدولي والإقليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad